مقتل فلسطيني برصاص الجيش المصري على حدود غزة

قُتل فلسطيني، مساء الخميس، برصاص قوات من الجيش المصري، قبالة شواطئ مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة، بعدما حاول اجتياز الحدود، باتجاه الأراضي المصرية.

وقال إياد البزم، المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، التي تديرها حركة حماس، في بيان نشر مساء اليوم، تلقت الأناضول نسخةً منه: إن "الجيش المصري قتل مواطناً فلسطينياً أعزل على الحدود الجنوبية للقطاع ظهر اليوم".

وبحسب البزم، فإن "القتيل" لم تعرف هويته (حتى اللحظة)،

مضيفاً: "ما زال الجيش المصري يحتجز جثمانه؛ وتجري وزارة الداخلية تحقيقاتها واتصالاتها للوقوف على تفاصيل الحادث".

وكان مصدر أمني فلسطيني قال: إن جنوداً من الجيش المصري "أطلقوا نيران أسلحتهم تجاه فلسطيني حاول تجاوز حدود قطاع غزة البحرية، ودخول الشاطئ المصري".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لـمراسل وكالة الأناضول للأنباء بغزة، إن الشاب القتيل، "مختل عقلياً".

وذكر شهود عيان لوكالة الأناضول، أنّ قوات الأمن الفلسطينية، المختصة بحماية أمن الحدود، حاولت منع الشاب من تجاوز الحدود البحرية، غير أنه تمكن من الفرار منهم، واجتاز الحدود لعدة أمتار".

أضف تعليقك

تعليقات  0