5 حقائق لا تعرفها عن شركة الطيران الماليزية "الإسلامية"


أطلقت شركة الخطوط الجوية الماليزية “رياني ايرلاينز” على نفسها أول شركة طيران إسلامية، لالتزام طاقمها بالحجاب وركابها بالملابس المحتشمة، فضلاً عن تقديمها المأكولات الحلال المطابقة للشريعة الإسلامية ومنعها الكحوليات على متنها.

وسائل الإعلام عجّت بأخبار الشركة الوليدة الأسبوع الماضي، بالنظر إلى أن انطلاقتها مثلت عودة الناقلات الماليزية إلى السوق بعد إفلاس شركة الطيران الحكومية قبل أشهر. فيما يلي نورد لك 5 حقائق إضافية عن “رياني ايرلاينز” التي تسعى للتوسع في العالم العربي:

1- مطابقة للشريعة بحسب هيئة الإذاعة البريطانية BBC، فإن شركة الطيران الماليزية تتبع الشريعة الإسلامية، وتقدم الطعام الحلال وتعرض دعاء السفر قبل الإقلاع.

وتلتزم الإناث في طاقمها بالحجاب، دون أن يتضح إذا كانت تسمح للمسافرين بحمل الكحوليات في أمتعتهم أو ما تم شراؤه من الأسواق الحرة.

2- ليست الأولى من نوعها هناك العديد من شركات الطيران التي تلتزم بالشريعة الإسلامية، كشركة رويال بروناي، والخطوط الجوية السعودية، والخطوط الإيرانية.

وبالتالي، فإن “رياني ايرلاينز” ليست الأولى من نوعها.

3- ملاك الشركة غير مسلمين

مدير إدارة الشركة جعفري زمهري قال لـ “هافينغتون بوست عربي” إن مالكي الشركة الهنديين رافي الجندران وزوجته كارثياني جوفيندان من أتباع الديانة الهندوسية، ويحملان الجنسية الهندية والماليزية، لكنهما أعلنا لوسائل الإعلام أنهما يريدان أن يقتحما السوق المتنامي للمسافرين المسلمين، غير أن الشركة ترغب في جذب المسافرين غير المسلمين أيضاً.

“وتستهدف شركة الخطوط الجوية المسافر الذي يرغب في التنقل في بيئة خالية من الكحول، والذي سيشعر بالراحة أثناء الرحلة معنا”. يشار إلى أن غالبية سكان ماليزيا من المسلمين.

4- الخلط بين رياني وريان بينما يبدو اسم الشركة متشابها للغاية مع شركة ريان الأوروبية منخفضة التكاليف، فإن مؤسسي الشركة استخدما اسم “رياني” للمزج بين اسميهما (رافي وكارثياني)، وربما تعني الرغبة في التغيير والسفر وفقاً للفلسفة الكابالريانية، أو نوعاً من الشعر في إحدى اللغات المستخدمة في الهند.

5- طاقم محدود بحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية أيضاً، تملك “رياني ايرلاينز” طائرتي بوينغ 737-400 والتي تتسع كل منهما لنقل 180 راكباً فقط، وتنطلق فقط في الرحلات الداخلية لمنتجع جزيرة لانغكاوي، والعاصمة كوالالمبور وشمال مدينة كوتا باهرو. ويتكون فريق رياني من 8 طيارين و 50 كطاقم ضيافة حتى الآن، وتعتزم في المستقبل نقل الحجاج والمعتمرين إلى مكة المكرمة، بحسب صحيفة The New Straits Times.


أضف تعليقك

تعليقات  0