إندونيسيا: إيقاف اثنين للاشتباه بتخطيطهما لهجوم انتحاري ليلة رأس السنة

أعلنت الشرطة الإندونيسية، اليوم الجمعة، توقيف رجلين ينتمي أحدهما إلى أقلية الويغور المسلمة في الصين، ويشتبه بأنهما خططا لهجوم انتحاري في جاكرتا، ليلة رأس السنة.

وأوقفت الشرطة إندونيسياً يدعى عارف هداية الله بالقرب من العاصمة، لأنه كان يقود سيارة لا تحمل لوحات تسجيل.

وخلال تفتيش السيارة، عثرت الشرطة على كتب حول صنع عبوات ناسفة، وبعد ذلك توجهت إلى منزله في الشطر الغربي من جزيرة جاوا، أوقفت الرجل الآخر الذي عرف عنه باسم علي فقط، وصادرت سترة ناسفة ومعدات تستخدم في صنع قنابل.

وقال الناطق باسم الشرطة، أنطون شارليان: "عثرنا أيضاً على مخطط (للموقع الذي كان يفترض أن يشهد الهجوم)، ومن الضروري أن نجري تحقيقات إضافية". ووضعت الشرطة في إندونيسيا في حالة تأهب قصوى.

وكانت قوات الأمن الإندونيسية أعلنت الخميس أنها أحبطت مخططاً لتنفيذ اعتداء انتحاري في جاكرتا، خلال احتفالات رأس السنة، وأوقفت خمسة مشبوهين.

وذكر مصدر في الشرطة أن المشتبه فيه علي خبير متفجرات، واختير لتنفيذ عملية انتحارية.

من جهته قال هداية الله للشرطة إن متطرفاً يقيم في سوريا طلب منه مساعدة مواطنيه الراغبين في الانضمام إلى صفوف تنظيم داعش.

وبدأت إندونيسيا، التي تعد أكبر بلد مسلم في عدد السكان، خوض "حربها على الإرهاب" على إثر اعتداءات بالي في 2002 (202 قتيل).

أضف تعليقك

تعليقات  0