15 محافظة مصرية تشهد تظاهرات لرافضي الانقلاب العسكري

في إطار الحشد والاستعداد للموجة الثورية المرتقبة في شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، شهدت 15 محافظة مصرية، الجمعة، العديد من المسيرات والفعاليات الاحتجاجية الرافضة للانقلاب العسكري الذي حدث في الثالث من تموز/ يوليو 2013 ضد أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر، محمد مرسي.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب بإسقاط حكم العسكر وتندد بممارساته التي وصفوها بالفاشية والفاشلة، وتدعو الشعب للمشاركة بقوة والنزول في 25 كانون الثاني/ يناير المقبل، رافعين الأعلام المصرية، وشارات رابعة، وصور الرئيس مرسي، وصور بعض المعتقلين والقتلى على يد قوات الأمن.

وقاموا بتوزيع منشورات على المواطنين تظهر فشل الانقلاب، وتدعو للحشد في 25 كانون الثاني/ يناير.

ووسط تفاعل وتضامن شعبي من قبل بعض الأهالي والمارة، جابت المسيرات، التي انطلقت صباح الجمعة وشهدت مشاركة أكبر في أعداد المتظاهرين مقارنة بالتظاهرات الاحتجاجية السابقة، العديد من الشوارع الرئيسية والجانبية في هذه المحافظات والمدن والقرى المختلفة.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب قد دعا، في بيان له صباح الجمعة، إلى أسبوع ثوري جديد تحت شعار "ارحل يا فاشل"، ضمن موجته الثورية لإحياء ذكرى ثورة يناير التي أطلقها منذ نحو ثلاثة أسابيع وتحمل شعار "ثورة حتى النصر.

وشهدت محافظة الجيزة، التي يطلق عليها المتظاهرون "عاصمة الثورة"، 15 مسيرة احتجاجية في مناطق "الهرم"، العمرانية"، "المنيب"، "فيصل"، "ناهيا"، "المهندسين"، "صفط اللبن"، "الصف"، "العياط"، "البدرشين"، و"6 أكتوبر".

وقال شهود إن هناك أنباء عن وفاة سيدة من أهالي المنطقة في مسيرة بمنطقة المنيب (جنوب محافظة الجيزة)، وذلك عقب اعتداء قوات الأمن على المتظاهرين وإطلاقهم طلقات الخروطوش والرصاص الحي باتجاههم.



أضف تعليقك

تعليقات  0