إعلام تركي يتهم روسيا بتنفيذ هجوم إلكتروني واسع ضد أنقرة

أعلن مصدر قريب من الحكومة التركية الجمعة (25 ديسمبر2015)، أن خوادم الإنترنت تتعرض منذ الإثنين الماضي لهجوم إلكتروني واسع أثَّر على الخدمات المصرفية.

وقالت الهيئة الحكومية المكلفة بإدارة عناوين المواقع الإلكترونية في تركيا التي تشمل الوزارات والجيش والمصارف والعديد من المواقع التجارية، على موقعها الإلكتروني، إن الهجوم شن من "مصادر منظمة" خارج تركيا، ونقلت الصحف عن وزير النقل والاتصالات بينالي يلدريم قوله، إن الوضع "مقلق" ويستلزم تعزيز إجراءات الأمن التي تبين أنها "غير كافية"، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتوقعت وسائل إعلام تركية أن يكون مصدر الهجوم في روسيا، إذ أن أزمة دبلوماسية خطيرة نشبت بين موسكو وأنقرة منذ إسقاط سلاح الجو التركي طائرة حربية روسية على الحدود مع سوريا في 24 نوفمبر، وذكرت الصحف التركية أن مجموعة أنونيموس للقرصنة المعلوماتية شنت من جهتها حربًا رقمية على تركيا وأعلنت أنها ستستمر في شن هجمات على الأنظمة المعلوماتية بسبب "دعم تركيا لتنظيم داعش".

وفي بيان كتبت المجموعة: "إن تركيا تدعم داعش من خلال شراء النفط منه ومعالجة مقاتليه (...) إذا لم توقفوا دعمكم لداعش سنواصل هجماتنا المعلوماتية على تركيا".

وقال الخبراء إنهم يجهلون حاليًا مصدر هذا الهجوم الواسع.

أضف تعليقك

تعليقات  0