الداخلية" تضيق الخناق على 12 ألف مواطن أسلحتهم غير مرخصة


منح وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد الضوء الأخضر الى إدارة نظم المعلومات في وزارة الداخلية بوضع نحو 12 ألف مواطن على قوائم «البلوك» أو منع جميع المعاملات بالنسبة لهم والمنجزة من وزارة الداخلية، مثال على ذلك منع تجديد جوازات السفر ومنع تجديد رخص السوق والمركبات وجلب عمالة منزلية وتجديد اقامات عمالة مسجلة عليهم وغيرها من المعاملات.

وأوضحت المصادر ان هذه التعليمات التي أصدرها الفريق الفهد ستكون موضع تنفيذ مطلع العام 2016، وجاءت عقب تقرير قدم الى وكيل الداخلية من قبل مدير عام الإدارة العامة لمباحث السلاح اللواء فراج الزعبي، تضمن ان عملية حصر التراخيص الممنوحة من قبل وزارة الداخلية كشفت مؤخرا عن ان 12 ألف مواطن رخصت لهم أسلحة في أوقات مختلفة.

وأضافت المصادر ان التقرير الذي رفعه اللواء الزعبي كان دقيقا للغاية، إذ تضمن نوع الأسلحة التي بحوزة غير المرخصين، حيث جاء في التقرير ان هناك 10 آلاف سلاح شوزن أصحابها لم يقوموا منذ الإعلان عن مهلة جمع السلاح بتسليمها او لم يتقدموا بتجديد ترخيصها حتى الآن، وأيضا هناك 1000 حائز ترخيص بحيازة مسدس لم يتجاوبوا مع الحملة او لم يسلموا ما بحوزتهم من مسدسات أو لم يرخصوها.

وبسؤاله عن الحال بالنسبة للمتوفين الذين هم من بين الـ12 الف شخص؟ وهل يعقل ان يتم وضع اسم شخص متوفى في قوائم البلوك؟ قال المصدر: قامت الإدارة العامة لمباحث السلاح برفع جميع اسماء الاشخاص الذين بحوزتهم اسلحة ولم يقوموا بتجديد التراخيص لها الى الهيئة العامة للمعلومات المدنية بقصد حصر اسماء المتوفين واستبعادهم من ادراج اسمائهم بالكشوفات.

أضف تعليقك

تعليقات  0