وفاة أسمن رجل فى العالم بأزمة قلبية بعد شهرين من إجراء جراحة لانقاص وزنه

توفى رجل مكسيكى كان ينظر إليه سابقا باعتباره أسمن رجل فى العالم بأزمة قلبية عن 38 عاما يوم الجمعة،

بعد شهرين من إجراء جراحة لانقاص وزنه. وتوفى أندريس مورينو سيبولفيدا، الذى كان وزنه يصل إلى 450 كيلوجراما، أثناء نقله إلى مستشفى فى ولاية سونورا بشمال غرب المكسيك، وفقا لما ذكرته صديقته لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وأضافت كارمن بالاسيوس، التى كانت تساعده خلال عملية إعادة تأهيله خلال العام الماضى، إن سيبولفيدا "كان على ما يرام، لكنه تعرض لنوبتين قلبيتين فى السابق،

وكان يعانى من ضيق فى التنفس، وتوفى فى سيارة الإسعاف". وتمكن سيبولفيدا من إنقاص وزنه إلى 320 كيلوجراما قبل أن يخضع لعملية جراحية لتصغير حجم المعدة.

وقال طبيبه بعد إجراء الجراحة: إنه يأمل أن يصل وزن سيبولفيدا إلى حوالى 85 كيلوجراما فى نهاية المطاف.

أضف تعليقك

تعليقات  0