الصين تطرد صحافية فرنسية بسبب مقال عن الإرهاب

أعلنت الحكومة الصينية اليوم السبت، أنها لم تجدد تصريح العمل الصحافي لمراسلة مجلة "لو نوفيل أوبسرفاتور" الفرنسية أورسولا غوتييه، على خلفية نشرها مقالاً عن الإرهاب، وتعامل بكين مع هجمات باريس.

ويجبر عدم تجديد هذا التصريح المراسلة الفرنسية على مغادرة الصين قبل 31 من ديسمبر (كانون الأول) الجاري.

واتهم المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ، في بيان، غوتييه "بالدفاع عن أعمال إرهابية وبإثارة غضب الشعب الصيني"، بسبب التقرير الصحافي الذي كتبته المراسلة في 18 من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وخلال التقرير تناولت المراسلة الوضع في إقليم شينغيانغ الصيني، الذي يعد بؤرة معتادة للتوترات بين أقلية اليوغور المسلمة، والأغلبية من عرق هان، وذلك بعدما أعلنت الصين أنها ضحية للإرهاب عقب هجمات باريس.

أضف تعليقك

تعليقات  0