المانيا: مشاركة الجيش في محاربة «داعش» ضرورة.. وسياسة غض النظر لن تردع الارهابيين


أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينمايراليوم أهمية مشاركة جيش بلاده في محاربة «داعش» في سوريا والعراق، مشددا على ضرورة اقتلاع الارهاب من جذوره. وقال شتاينماير في تصريحات اعلامية ان الارهاب لا يقف عند حدود دولة معينة ما يتطلب محاربته خارج الحدود الألمانية، مضيفا لا يمكن ان يكون ردنا على الارهاب اغلاق ابوابنا وإطفاء الاضواء والقول ان الخطر في هذه الحال لن يصيبنا بل سيصيب الجار الذي لا يزال يشعل اضواء بيته.

وأشار الى أن سياسة غض النظر لن تساعد على حل المشاكل لا الحرب الاهلية في سوريا ولا ازمات اخرى في مكان اخر ولن تردع الارهابيين على مواصلة ارتكاب جرائمهم. وعلى صعيد مطالبات بتدخل بري ألماني في سوريا استبعد شتاينماير ذلك قائلا ان اطراف الحكومة الألمانية متفقة على ضرورة الاكتفاء بالمشاركة الألمانية الحالية في الحرب ضد «داعش»

أضف تعليقك

تعليقات  0