المرصد السوري: توقف اجلاء الفي مقاتل من (داعش) من جنوب دمشق لأسباب لوجستية


ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت توقف عمليات اجلاء اكثر من الفي مقاتل مما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) من مناطق جنوب العاصمة دمشق لأسباب لوجستية.

وقال المرصد السوري في بيان انه تم تجميد اتفاق يقضي بنقل 3620 شخصا من بينهم 2090 مقاتلا من (داعش) وفصائل سورية اخرى من القسم الجنوبي للعاصمة وبخاصة من منطقة الحجر الاسود ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين والمحاصر منذ نحو ثلاثة اعوام الى خارجها. وقل المرصد عن مصادر بفصائل سورية مسلحة القول ان "التجميد يعود لأسباب لوجستية تتعلق بتأمين الطريق والحافلات وقدرة (داعش) على تأمين نقل من سيخرج وايصالهم الى مناطق سيطرته في الرقة والاختلاف بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية الاخرى حول الانتقال الى ريف ادلب او ريف حلب الشمالي بالإضافة لإمكانية استلامهم في وسط سوريا".

وكان من المقرر ان يجري اليوم السبت بدء تنفيذ الاتفاق بين قوات النظام وتنظيم (داعش) ومقاتلين في جنوب العاصمة دمشق. وفي هذا السياق نقلت تقارير اخبارية عن لجان المصالحة الشعبية في مخيم اليرموك القول في بيان ان "خروج المقاتلين وعوائلهم تعطل بسبب بعض العوائق اللوجستية منها منع مقاتلي جيش الاسلام المسيطرين على منطقة بئر القصب بريف دمشق مرور القوافل التي تنقل المسلحين وذلك ردا على مقتل قائدهم زهران علوش في غارة جوية".

يذكر أن حافلات وصلت امس الجمعة الى منطقة (القدم) بدمشق لإخراج أكثر من الفي مقاتل بينهم عناصر من (داعش) وجبهة النصرة من مناطق محاصرة خاضعة لسيطرة المعارضة في جنوب العاصمة وذلك بموجب اتفاق مبرم بواسطة الامم المتحدة

أضف تعليقك

تعليقات  0