7 فحوصات طبية لا بد للنساء أن يخضعن لها

لنواجه الواقع؛ قائمة أعمالك مزدحمة، يذكر في آخرها أمور صغيرة مثل الخضوع للفحص السنوي لدى الطبيبة النسائية.

لكن الحقيقة هي أنك تحتاجين إلى إجراء عدد من الفحوصات الأساسية سنوياً.

لا تظهر أي عوارض لبعض الأمراض كالسكري وضغط الدم المرتفع في بدايتها، وهو الوقت الأمثل للسيطرة على هذه الأمراض.

قد يغطي تأمينك الصحي عدداً من هذه الفحوصات التي تهدف للرعاية الوقائية دون الحاجة إلى أن تدفعي أي تكاليف إضافية.

بالإضافة إلى الزيارة السنوية لطبيب النساء وزيارة طبيب الرعاية الأولية كل سنتين إلى ثلاث سنوات للحصول على فحص طبي.

هناك عدد مذهل من الفحوصات الطبية التي عليك إجرائها، وبما أنه لا يوجد لائحة بهذه الفحوصات قمنا نحن بجمعها لك فيما يلي.

- فحص الجلد يقوم الأخصائي المعتمد في الأمراض الجلدية بفحص الجلد على كامل جسمك بما فيه فروة الرأس، وما بين الأصابع بحثاً عن أي زوائد مريبة، شامات، أو جروح.

والسبب لذلك هو كون سرطان الجلد في ازدياد وخاصةً لدى النساء.

متى يجب الخضوع لهذا الفحص: مرة سنوياً على الأقل. فإذا كان لديك عامل خطر مثل وجود أسبقية لسرطان الجلد في العائلة أو تعدد الشامات في جسمك عليك بزيارة الطبيب كل 3 إلى 6 أشهر.

يمكنك الذهاب إلى طبيب الرعاية الأولية لكن يفضل زيارة أخصائي الأمراض الجلدية لتشخيص أفضل فيما يتعلق بالجروح السرطانية.

- الماموجرام تنصح جمعيات السرطان ببدء هذا الفحص عند عمر 40 أو أقل، لذلك في حال وجود حالات سابقة في العائلة. يقول أحد رؤساء جراحي الثدي: «يسهم البدء في هذا السن المبكر بإنقاذ حياة الآلاف».

متى يجب الخضوع لهذا الفحص: مرة سنوياً ابتداء من عمر 40.

في حال كان لديك احتمال الإصابة بسرطان الثدي مرتفعاً.

(إذا كنت مصابة بتشوه جنيني BRCA مثلاً)، عليك إذا القيام بالماموجرام والتصوير بالرنين المغناطيسي معاً مرة سنوياً.

- فحص الكوليسترول يظهر اختبار كوليسترول الدم، الملقب بجدول الدهون، مجموع الكولسترول، الـ LDL (وهو الكولسترول السيء)، والـ HDL (الكولسترول الجيد) ونوع من الدهون موجود في الدم ويسمى الدهون الثلاثية.

تسبب ارتفاع معدلات مجموع الكولسترول، LDL، والدهون الثلاثية بزيادة احتمال إصابتك بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

متى يجب الخضوع لهذا الفحص: مرة كل 4 إلى 6 سنوات.

إذا لم تكن النتائج طبيعية أو كان لديك عوامل خطر مثل وجود مرض القلب في العائلة عليك إذا الخضوع لهذا الاختبار بشكل أكثر تواترا.

كما ويفضل بعض الخبراء خضوع المرأة التي يزيد عمرها عن 50 عاما لهذا الاختبار بشكل سنوي خاصة في حال كان لديها عوامل خطر مثل السمنة الزائدة، التدخين، أو إصابتها بارتفاع في ضغط الدم.

- فحص ضغط الدم يقيس هذا الفحص، الذي يتم خلاله وضع غل قابل للنفخ موصول إلى قرص أو شاشة رقمية في الذراع ولفه، الضغط في شرايينك وضخ القلب للدم.

يزيد ارتفاع ضغط الدم في احتمال الإصابة بأمراض القلب، سكتة دماغية، فشل كلوي، وأمراض أخرى خطيرة.

متى يجب الخضوع لهذا الفحص: كل سنتين كجزء من روتين الكشف البدني أو مرة سنوياً في حال كانت نتيجته أعلى من 80/ 120.

- فحص العين في فحص شامل للعين يقوم طبيبك بفحص داجل العين عبر توسيع البؤبؤ وقياس ضغط العين.

عليك فحص عينيك بشكل منتظم حتى وإن كنت تعتقدين أن نظرك 6/6 خاصةً بعد عمر 40. فبينما تتقدمين بالسن يزيد احتمال إصابتك بحالات مثل الزرق، وهي حالات لا عوارض لها لكنها قد تفقدك بصرك.

يقول أحد أطباء العيون: «قد يظهر في فحص العيون إشارات لكونك مصابة بمرض آخر قد يكون له تأثير على عينيك مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم».

متى يجب الخضوع لهذا الفحص: يقترح طبيب العيون إجراء فحص كل 5 إلى 10 سنوات في العشرينات ولـ 30 من العمر (سنوياً إذا كنت تضعين عدسات).

بدءاً من عمر 40 عليك إجراء الفحص كل سنتين. أما في حال وجود أمراض في العين في العائلة، إصابة سابقة أو جراحة في العين، مصابة بالسكري او ارتفاع ضغط الدم أو يزيد عمرك عن 65 فعليك إذا إجراء الفحص بشكل أكثر تكراراً.

- تنظير القولون يفحص الطبيب القولون باستخدام أنبوب مرن رفيع يسمى المنظار بحثاً عن قرحة، ورم حميد، ورم خبيث، وأماكن ملتهبة أو نزيف.

هذا التنظير هو وسيلة الدفاع الأمثل في وجه سرطان القولون وهو ثالث أكثر سرطان انتشاراً بين الرجال والنساء على حد سواء، في الوقت الذي يوجد فيه وسائل أخرى لفحص القولون مثل التنظير السيني واختبار الدم البرازي يعتبر تنظير القولون الاختبار الأمثل.

يقول أحد الخبراء: «لا يقتصر التنظير على التشخيص، ففي حال وجد الطبيب اي نوع من الأورام (يحتمل الأورام الحميدة السرطانية) يمكن إزالته في حينه».

متى يجب الخضوع لهذا الفحص: يجب أن يكون تنظيرك الأول عند عمر 50، أو في وقت مسبق في حال وجود حالات إصابة في العائلة، أو وجود أي عوارض مثيرة للشك مثل الدم في البراز. إذا كانت النتيجة سلبية، تابعي في الخضوع لهذا الفحص كل 10 سنوات.

- فحص الفيتامين D بما أن العديد منا لديه انخفاض في هذا الفيتامين فمن المفضل أن تبدئي بتفقده في العشرينات في الوقت الذي تزورين فيه طبيبك.

تعداد الدم الكامل، إذا كانت دورتك الشهرية قوية، اطلبي من طبيبك أن يجري لك هذا الفحص في العشرينات من عمرك.

يقوم هذا الفحص بقياس أنواع الخلايا التي تكون الدم، وعلى الرغم من عدم كون هذا الفحص روتينياً لكنه مفيد للتأكد ما إذا كنت مصابة بفقر الدم.

أضف تعليقك

تعليقات  0