مخططات غير آمنة إنشائياً في "السكنية"!


قامت المؤسسة العامة للرعاية السكنية بقبول مخططات غير آمنة إنشائياً واستخدمتها في مشاريع عديدة للمؤسسة، رصدها تقرير ديوان المحاسبة المحال الى المجلس عن الحساب الختامي للمؤسسة للسنة المالية 2015/2014.

وأوضحت المصادر ان المخططات المغلوطة التي قبلتها المؤسسة من أن احد المكاتب الاستشارية دفعت متعهدي العقود للبحث عن حلول إنشائية لتلافي هذه الاخطاء وتفادي المشاكل الناتجة عنها، مؤكدة أن ديوان المحاسبة سجل في تقريره عن السنة المالية 2015/2014، والمحال الى لجنة الميزانيات، حزمة من الملاحظات في هذا الخصوص.

وأشارت المصادر إلى أن المؤسسة ذكرت في ردها على الديوان ان أعمال التصميم بصفة عامة هي مسؤولية المستشار المتعاقد معه، وتتولى المؤسسة، بصفتها المالك، عمل مراجعة عامة على المخططات التي يقدمها المستشار،

بحيث يتحمل المستشار مسؤولية تنفيذ الأعمال من خلال تلك المخططات وبما فيها ضمان السلامة الإنشائية، ولا تقبل المؤسسة تسلم مخططات غير آمنة أو مغلوطة من المستشار.

وأوضحت المؤسسة انه تبين بالفعل من دراسة بعض العناصر الانشائية (أحد أعمدة المدرسة الثانوية نموذج 2007 - أحد أعمدة مبنى تنمية المجتمع) انها غير آمنة، أو تحتاج الى مزيد من الأمان، وبصفة عامة، كل التعديلات تم اقرارها وتنفيذها من دون أي مطالبات مالية أو زمنية على المؤسسة.

وأشار ديوان المحاسبة في رده على المؤسسة على ملاحظته، أن المؤسسة اقرت بالاخطاء التصميمية التي تضمنتها والحاجة الى اجراء التعديلات لتحقيق الامان المطلوب.

واضاف الديوان لا يبرر ذلك ما اشار اليه الرد من ان تنفيذها تم دون اي مطالبات مالية او زمنية على المؤسسة، وبضرورة تفعيل دور اللجان المشكلة تحقيق التدقيق اللازم عند اختيار وتأهيل المستشارين للحد من الاخطاء التي تؤثر على انجاز المشاريع واعادة اداء المؤسسة ودورها في تحقيق الرعاية السكنية الآمنة انشائياً بالشكل الكافي، والافادة بما يتم.

أضف تعليقك

تعليقات  0