ضبط كمية من الأسلحة والذخائر غير المرخصة داخل الجواخير بالوفرة


في إطار الجهود المتواصلة لوزارة الداخلية لاستكمال الحملة الوطنية لجمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة وبتعليمات وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي وبإشراف مدير عام الإدارة العامة لمباحث السلاح اللواء/ فراج الزعبي .

كشف مساعد مدير عام الادارة العامة لمباحث السلاح العميد عبدالرحمن الصهيل عن استكمال المرحلة الثالثة لحملة جمع السلاح بتفتيش الجواخير في منطقة الوفرة بعد استصدار الاذن القانوني بالتعاون مع الادارة العامة للمرور ودوريات الأمن العام والادارة العامة لشرطة النجدة، وإدارة الأثر التابعة للإدارة العامة المركزية للعمليات.

حيث قامت صباح اليوم فرقة جمع السلاح بمداهمة عدد من الجواخير بمنطقة الوفرة قام بتنفيذها مساعد مدير إدارة البحث والتحري بالإدارة العامة لمباحث السلاح المقدم/ناصر الوهيب حيث تم تشكيل (15) فرقة للبحث عن الاسلحة غير المرخصة مجهزة بأكثر من 30 دورية امن عام ومرور ونجدة ، وقد بدأت الحملة من الساعة 9 صباحا تم خلالها تسكير جميع مخارج ومداخل المنطقة لإجراء التفتيش الاعتيادي في هذا الشأن والتي اسفرت عن ضبط كمية من الأسلحة والذخائر غير المرخصة داخل الجواخير .

من جانبه أكد العميد الصهيل ان هذه المرحلة تأتي ضمن استراتيجية وزارة الداخلية وجهودها المستمرة والرامية لحفظ الأمن والأمان، وفي إطار الجهود والإجراءات الأمنية المكثفة التي تقوم بها الإدارة العامة لمباحث السلاح بالتعاون مع أجهزة الوزارة الميدانية لتنفيذ خطة جمع الأسلحة غير المرخصة بكل حزم وأن لديهم تعليمات واضحة وصريحة بالتعامل الراقي مع المواطنين وفقا للقانون ووفق منظومة متكاملة كل فيما انيط به من مهام وواجبات حتى يتحقق الهدف الاسمى من قانون جمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة.

وأوضح أن كل من لديه سلاح منتهي الترخيص يطبق عليه القانون ، داعيا اياهم الى المبادرة والاسراع في تجديد الترخيص حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون. واختتم العميد الصهيل مؤكدا ان مرحلة تفتيش الجواخير تعد استكمالا للمرحلة الثالثة التي تم اعتمادها وانطلاقها من جواخير كبد، ويعقبها خطوات اخرى حتى تصل كافة المناطق المتوقع وجود الأسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة فيها، والتي تعد من الاسباب الرئيسية والمباشرة في انتشار الجريمة.

وناشد المواطنين بالتعاون مع الادارة العامة لمباحث السلاح من خلال سرعة الإبلاغ عن أي معلومات تفيد في الكشف عن الأسلحة والذخائر والمفرقات الغير مرخصة، وذلك من أجل أمن الوطن وسلامة المواطنين.

مؤكدا ان الادارة العامة لمباحث السلاح مستمرة في حملاتها التفتيشية على جميع مناطق الكويت من أجل تطهير البلاد من الاسلحة والذخائر والمفرقعات الغير مرخصة ، وحفاظا على أمن المجتمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0