الوكيل الصرعاوي: إصلاح الميزانية بات ضرورة.. في ظل تراجع أسعار النفط


قال الوكيل المساعد لشؤون الميزانية العامة في وزارة المالية صالح الصرعاوي في السابق كانت الكويت تشهد مستويات عالية في سعر البرميل ،موضحا ان الاسعار بدأت في الفترة الاخيرة بالتراجع حيث اصبحت في حدود 30 دولار للبرميل وهذا يتطلب ان تتضافر الجهود لعمل اصلاحات كثير في الميزانية وأضاف الصرعاوي وفي حال تحسن اسعار النفط خلا السنوات الخمس المقبلة سوف يتم اعتماد سعر برميل النفط ما بين 50 الي 60 دولار للبرميل في الميزانية خلال الفترة المقبلة .

وأوضح ان العجز في الميزانية سوف يستمر خلال خمس سنوات المقبلة وان وزارة المالية تعمل على ايجاد حلول لتغطية العجز بعيدا عن السحب من احتياط الاجيال ، مؤكده انها ستلجأ الي الاقتراض مع الوضع في الاعتبار التصنيف السيادي للكويت ، بالإضافة للحفاظ على قوة الدينار بالمقارنة مع العملات العالمية. وأشار الصرعاوي ان المالية تعمل على ايجاد حلول شاملة في جميع القطاعات لتخفيف الضغط على الميزانية العمومية، فضلا عن تنويع مصادر الدخل من خلال تنمية الايرادات ، وتقوم حاليا على مسح 5 الاف خدمة وما هي التكاليف التي تيم تقديمها من خلالها للمؤامة بين الاسعار والخدمات المقدمة لترشيد الانفاق بشكل عام .

وبين ان نسبة الانفاق تستحوذ على 83 الي 85 % من الانفاق العام يتم تخصيص 52 % من تلك المصروفات الي المرتبات وما في حكمها والباقي يتوجه الي المدعومات والذي يستحوذ على نسبة 20% من المصروفات من الميزانية والتي تم صرفها بنحو 5.11 مليار دنيا ويبقى 28 % لباقي المصروفات . واوضح انه في حال استمرار المصروفات في الميزانية على نفس المستوى خلال الميزانية المقبلة 2016/ 2017 سوف تحتاج الحكومة 11% اضافية على نسبة الايرادات المقدرة في الميزانية .

أضف تعليقك

تعليقات  0