"التربية" : لا صحة لارتفاع رسوم المدارس الأميركية


 أكد وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم الخاص والنوعي بالإنابة فهد الغيص ان ما تردد مؤخرا حول زيادة الرسوم عار تماما عن الصحة، نافيا زيادة رسوم المدارس الأميركية ووصولها الى حد أقصى 7 آلاف دينار عن الطالب الواحد في مرحلة الثانوية العامة.

وأوضح الغيض ان قيمة الرسوم التي أثيرت في بعض الصحف مؤخرا خاصة بسنوات مضت وإلى الآن لم يتم البت في مسألة زيادة الرسوم او نقصها للعام الدراسي 2015/2016.

وأضاف أن وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري هو المخول الوحيد بإصدار قرار زيادة او نقصان الرسوم كونه رئيسا للجنة المختصة في إعتماد الرسوم الخاصة بالادارة العامة للتعليم الخاص في وزارة التربية وإلى الآن لم يصلنا مثل هذا القرار.

أضف تعليقك

تعليقات  0