"الأشغال" تعترف بهروب الكفاءات


اعترفت وكيلة وزارة الأشغال العامة المهندسة عواطف الغنيم بهروب الكفاءات الكويتية من وزارة الأشغال بسبب قلة الرواتب وعدم وجود امتيازات مستحقة للدور الذي يقومون به، مبشرة بانفراجة قريبة للأزمة المرورية بعد إنهاء مشاريع الطرق المتعددة.

وأكدت الغنيم أن قانون المناقصات يحتاج إلى تطوير يتوافق والقرن الواحد والعشرين، مشيرة إلى أن عجلة الإنجاز لن تتوقف طالما هناك مسؤولين وضعوا الكويت نصب أعينهم، موضحة أن وزارة الاشغال من أكثر الوزارات التي تعاني من بيروقراطية «الدورة المستندية» للمشاريع.

وأشارت إلى أن الوزارة لا تتوانى عن تطبيق الجزاءات على المقاولين الذين يخلون في العقود المبرمة وفق اللوائح المعتمدة، لافتة الي ان ميزانية مشاريع الخطة الانمائية للعام الحالي بلغت سبعة مليارات ونص المليار دينار.

وأضافت انه لا مكان في الوزارة لمن يتقاعس في اداء عمله، فالمسؤولية كبيرة جدا، واعمار الكويت عبر المشاريع العملاقة يحتاج الى تكاتف وعمل جماعي، معتبرة الإشاعات التي يطلقها البعض بأن الوزارة تلقي بمياه المجاري الملوثة في البحر «ادعاء» غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0