الهلال الأحمر الكويتي يؤكد استمرار توزيع المساعدات في لبنان رغم سوء الأحوال الجوية


اكدت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اليوم السبت استمرارها في توزيع المساعدات على النازحين السوريين في مختلف المناطق اللبنانية رغم سوء الاحوال الجوية وانقطاع بعض الطرقات بسبب العاصفة الثلجية التي تضرب البلاد حاليا.

وقال موفد الجمعية الى لبنان الدكتور مساعد العنزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان "حملة (الشتاء الدافئ 2016) مستمرة لاغاثة ومساعدة النازحين السوريين الذين باتوا الآن بأمس الحاجة للمساعدات بسبب تضرر العديد منهم وخاصة كبار السن والاطفال جراء العاصفة الثلجية وشدة البرد والامطار الغزيرة".

وذكر العنزي انه تم توزيع مساعدات تتنوع ما بين حصص غذائية وبطانيات ومنظفات وفرش للنوم على ألف اسرة سورية نازحة في مناطق عكار شمالي لبنان وتبنين في الجنوب واقليم الخروب في جبل لبنان.

من جانبه اشاد منسق عمليات الاغاثة في الصليب الاحمر اللبناني يوسف بطرس بالدور الذي يقوم به أفراد فريق جمعية الهلال الاحمر الكويتي في توزيع المساعدات في ظل هذه الاجواء الممطرة شديدة البرودة والعواصف مثمنا حرصهم على ايصال المساعدات للنازحين يدا بيد رغم سوء الاحوال الجوية.

وأضاف ان حملة الجمعية سيكون لها دور كبير في تخفيف معاناة مئات الاسر السورية النازحة في مختلف المناطق اللبنانية بعد تضرر عدد كبير منها بسبب موجة البرد والثلوج وسوء الاحوال الجوية التي تمر على لبنان.

وجدد بطرس تأكيده ان وقوف دولة الكويت الى جانب اشقائها في مختلف ارجاء المعمورة "ليس بالشيء الغريب" مشيرا الى ان جمعية الهلال الاحمر الكويتي "كانت ومازالت تمد يد العون وتلبي نداءات الاستغاثة في مختلف دول العالم".

يذكر ان الامطار الشديدة والعاصفة الثلجية التي ضربت لبنان فاقمت معاناة النازحين السوريين الذين يقطن غالبيتهم في مخيمات عشوائية ومبان مهجورة تفتقر لأبسط مقومات الحياة.

وكانت جمعية الهلال الاحمر الكويتي اطلقت الأربعاء الماضي حملة (الشتاء الدافئ 2016) لمساعدة 30 ألف اسرة سورية نازحة في لبنان. 

أضف تعليقك

تعليقات  0