مجلس التعاون يدين «الاعتداءات الهجمية» على السفارة والقنصلية السعوديتين في إيران


أعرب مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم عن ادانة «الاعتداءات الهمجية» على السفارة السعودية في طهران وقنصليتها بمدينة مشهد، محملاً السلطات الإيرانية المسؤولية الكاملة عن هذه «الأعمال الإرهابية».

وقال الامين العام للمجلس الدكتورعبداللطيف الزياني في بيان صحفي إن «فشل السلطات الايرانية في منع هذه الاعتداءات يمثل إخلالا جسيما بالتزامات إيران لحماية البعثات الدبلوماسية بموجب اتفاقية فيينا لعام 1961 والقانون الدولي». واستنكر الزياني «التصريحات الإيرانية العدائية والتحريضية بشأن تنفيذ المملكة العربية السعودية للأحكام الشرعية الصادرة بحق الإرهابيين، معتبراً إياها تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية».

وأكد أن «تلك التصريحات قد شجعت على الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية السعودية». وأكد أن «دول مجلس التعاون تقف صفاً واحداً مع المملكة العربية السعودية في استنكارها لهذه الأعمال الإرهابية ضد بعثاتها في إيران وتحمل السلطات الإيرانية المسؤولية الكاملة عنها».

كما شدد على أن دول المجلس تدعم «القرارات التي اتخذتها المملكة لمحاربة الإرهاب بكافة أشكاله وملاحقة مرتكبي الأعمال الإرهابية ومثيري الفتن والقلاقل وتقديمهم للقضاء العادل». وكانت جموع من المتظاهرين اقتحموا مبنى سفارة المملكة العربية السعودية في العاصمة الايرانية طهران أمس.

أضف تعليقك

تعليقات  0