هل الشاي الأخضر والحساء يساعدان على حرق الدهون؟

الشاي الأخضر لا يصنع المعجزات، إلا أن تاريخه يستحق الالتفات إليه، فقد لوحظ انخفاض في اكتساب الوزن الزائد عند كبار مستهلكي الشاي الأخضر، فهو يسهل هضم الأطعمة الدهنية، ويسرع من احتراق السعرات الحرارية.

كما أن شرب الشاي الأخضر في فترة الريجيم، ينقص من الكتلة الدهنية الزائدة عندنا، والطريقة الأفضل لاستهلاكه، هي تناوله خلال الوجبات، فيمنع امتصاص الدسم، ويخفض من مؤشر السكر في الدم، وبالتالي نخزن دهوناً أقل.

حساء الحمية هل الإكثار من تناول الحساء في فترة الحمية يساعد على إنقاص الوزن أكثر؟

من الناحية الغذائية فإن تناول الحساء يعد أمراً جيدا لخسارة الكتلة الدهنية.

ولكن الخطأ يحدث إذا ما تم تناولها من قبل أشخاص يعانون زيادة في احتباس الماء والسلوليت، ففي هذه الحالة لا ينحف الشخص، وإنما يزيد 200غ على الميزان في اليوم، والسبب يكون زيادةً في نسبة الصوديوم الآتية من الماء والخضار، ولإنقاص الوزن من دون احتباس في الماء، ينصح بتجنب الخضار المطهوة على البخار فهي مشبعة بالماء، ويفضل الخضار المشوية.


أضف تعليقك

تعليقات  0