«علماء باكستان»: 10 آلاف شخص طوع أمر السعودية نرسلهم لنصرتها متى شاءت


أعلن رئيس مجلس علماء باكستان، الشيخ طاهر محمود الأشرفي، عن إرسال 10 آلاف شخص إلى المملكة العربية السعودية لنصرتها إذا طلبت بلاد الحرمين ذلك من المجلس.

قال «الأشرفي» في سلسلة تغريدات باللغة العربية عبر على حسابه بموقع التدوينات الشهير «تويتر»: «على إيران أن تدرك أن السعودية ليست وحدها، فالعالم الإسلامي خلفها، وكل من يجرؤ على النظر إليها بعين زائغة سوف نقلعها من محاجرها».

وأضاف «إن أذنت المملكة العربية السعودية فشباب باكستان جاهزون من أجل الدفاع عنها، والتصدي لأي محاولة لزعزعة استقرار أرض الحرمين الشريفين». وتابع الأشرفي، «على الذين يلعبون بأمن أرض الحرمين الشريفين عليهم أن يُدركوا أن النيران التي يشعلونها سوف تحرق بيوتهم أيضا».

وأكد استعداد مجلس علماء باكستان إرسال 10 آلاف شخص نصرة لأرض الحرمين الشريفين لو طلب ذلك من المجلس. وتابع «نعاهد الله سبحانه وتعالى أن نكون حصنا منيعا لأرض الحرمين الشريفين بكل ما نستطيعه، وسدا أمام المؤامرات العالمية ضده».

وفي السياق ذاته، دعا رئيس مجلس علماء باكستان، حسن نصر الله زعيم حزب الله، إلى مناظرته، في تغريدة أخرى قال فيها: تحدى رئيس مجلس علماء باكستان قبل سته أشهر، حسن نصر الله كي يناظره تلفزيونيا، ولكنه لم يُجب حتى الآن، وهذا تجديدُ لدعوة المناظرة. واختتم الأشرفي، تغريداته بتوجيه التحذير لـ«نصر الله» حال المساس بالمملكة، قائلاً: «اسمع يا حسن نصرالله! إن كنت ستنظر إلى السعودية بعين سيئة، فنحن من سيقتلع لك تلك العين».

أضف تعليقك

تعليقات  0