12% من الأسر الكويتية تستحق الدعم!


 قدرت دراسة الإصلاح المالي وترشيد الدعم التي رفعتها وزارة المالية إلى مجلس الوزراء زيادة التضخم الناتج عن برنامج الدعوم بنحو 2.2 في المئة، على أن تعوض الفئات المستحقة للدعم من الأسر الكويتية بدعم نقدي يعادل هذه الزيادة

وقسمت الدراسة المجتمع الكويتي إلى أربع فئات رئيسية، أولاها تستحق الدعم، والثانية يتم النظر في مدى أحقيتها، فضلاً عن فئتين قد لا تستحقان، والفئة الأولى تشمل محدودي الدخل الذين يقل دخل كل منهم عن 1500 دينار شهرياً أو 18 ألفاً في السنة، وتشكل هذه الفئة 12 في المئة من إجمالي الأسر الكويتية.

والفئة الثانية تتمثل في متوسطي الدخل، ممن تتراوح دخولهم الشهرية بين 1500 و3000 دينار، بما يعادل 18 إلى 36 ألف دينار سنوياً، على أن يتم النظر في دعم هذه الفئة التي تشكل 41 في المئة من إجمالي الأسر، مع وضع بعض العوامل في الاعتبار، كعدد أفراد الأسرة.

والفئة الثالثة تشمل ذوي الدخل فوق المتوسط، ممن يتراوح دخل كل منهم بين 3000 و4500 دينار، أي ما بين 36 إلى 54 ألف دينار سنوياً، وهي فئة لا تحتاج إلى الدعم، وتشكل 28 في المئة من إجمالي الكويتيين. والفئة الأخيرة تتمثل في من يتجاوز دخلهم الشهري 4500 دينار، أي 54 ألف دينار سنوياً فأكثر، وتقدر بـ19 في المئة من الكويتيين، وهي فئة لا تستحق الدعم.

أضف تعليقك

تعليقات  0