البعثة الدبلوماسية السعودية في إيران تصل إلى الرياض


وصل وفد البعثة الدبلوماسية السعودية في ايران الى المملكة اليوم يتقدمهم القنصل العام في مشهد عبدالله علي الفعر و القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين في طهران إسحاق إبراهيم العريني.

وكان في استقبالهم بمطار الملك خالد الدولي في الرياض مساعد وزير الخارجية الأمير خالد بن سعود بن خالد ووكيل الوزارة لشؤون المراسم عزام بن عبدالكريم القين وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية وأهالي البعثة الدبلوماسية.

وأعرب القنصل العام في مشهد عبدالله الفعر في تصريح أوردته وكالة الانباء السعودية عن شكره للقيادة السعودية على ما لقيه أعضاء الوفد من رعاية واهتمام أثناء عملهم في إيران وما كان خلال الأحداث المؤسفة التي تعرضت لها القنصلية حتى وصولهم إلى أرض المملكة.

وأوضح أن القنصلية في مشهد بعد وقوع الاعتداءات نقلت أعمالها إلى المسكن الخاص بالعاملين بالقنصلية مشيرا إلى أن أعضاء البعثة تعرضوا للعديد من المضايقات خلال مغادرتهم المطار.

من جهته أكد القائم بالأعمال في سفارة المملكة بطهران إسحاق العريني أن المسؤولين بالبعثة حاولوا الاتصال بالمسؤولين في إيران أكثر من مرة لطلب تزويد مبنى السفارة بحراسات ولكن لم يجدوا أي تجاوب من الجانب الإيراني ما أسفر عن اعتداء المتظاهرين على المبنى وإلقاء قنابل المولوتوف عليه واقتحامه وسرقة جميع محتوياته إضافة إلى إحراق السيارات الخاصة بالسفارة وإتلاف كامل التجهيزات في المبنى.

وأشار إلى أن العاملين بالسفارة تعرضوا لمضايقات في مساكنهم بقطع التيار الكهربائي أكثر من مرة إلى جانب المضايقات التي تعرضوا لها في المطار حيث عمد العاملين هناك لتأخير الإجراءات وتشديد تفتيش أمتعة الوفد أكثر من مرة دون مبرر.

وثمن الموقف المشرف لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في طهران “الذين قدموا دعمهم للعاملين في السفارة السعودية حتى مغادرتهم إيران” مشيدا بحفاوة الاستقبال التي لقيها أعضاء البعثة من المسؤولين في الإمارات ومن العاملين في سفارة المملكة لدى الإمارات عند وصول أعضاء البعثة لإمارة دبي.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اعلن الاحد قطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها يوم السبت سفارة المملكة في طهران والقنصلية العامة في مدينة مشهد.

أضف تعليقك

تعليقات  0