«الخارجية» تسلم سفير إيران مذكرة احتجاج


فيما أعلن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أمس أن الوزارة استدعت سفير الكويت لدى إيران على خلفية الاعتداءات التي قامت بها جموع من المتظاهرين باقتحام سفارة السعودية والاعتداء على قنصليتها العامة في مشهد وممارسة التخريب واضرام النيران فيهما، لما يمثله ذلك من خرق صارخ للأعراف والاتفاقيات الدولية وإخلال جسيم بالتزامات إيران الدولية بأمن البعثات الدبلوماسية وسلامة طاقمها، استدعى نائب وزير الخارجية خالد الجارالله السفير الايراني علي عنايتي أمس وسلمه مذكرة احتجاج خطية على تلك الاعتداءات.

شجب الاعتداء

وقال الجارالله ان المذكرة اكدت شجب الكويت لهذه الاعتداءات السافرة، مشيرة الى ضرورة احترام إيران التزاماتها الدولية تجاه البعثات الدبلوماسية المعتمدة لديها وحماية أطقمها الدبلوماسية.

واضاف أن المذكرة تضمنت كذلك التأكيد على مسؤولية إيران في حماية تلك البعثات بصورة كاملة بموجب الاتفاقيات المنظمة للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية التي أساسها احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

وذكر ان حماية البعثات هو مبدأ يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة، ويسهم في تعزيز مساعي بناء الثقة بين الدول وينسجم مع البيان الصادر عن مجلس الأمن أمس بهذا الشأن. وأكد الجارالله وقوف الكويت إلى جانب السعودية وتأييدها في كل الاجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها.

أضف تعليقك

تعليقات  0