ألمانيا: تراجع عدد المهاجرين سببه الطقس وليس جهود تركيا


قال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره اليوم الأربعاء إن أعداد المهاجرين الوافدين الى البلاد سجلت تراجعا كبيرا الشهر الماضي لكن السبب هو الأجواء المضطربة في البحر المتوسط وليس جهود تركيا للتصدي للمسافرين بشكل غير قانوني إلى اليونان. 

وتشير تعليقات الوزير إلى أن جهود ألمانيا لمواجهة تدفق المهاجرين بمساعدة من تركيا لم تحدث أثرا بعد وهو ما يزيد الضغوط على المستشارة أنجيلا ميركل التي تراجعت شعبيتها بسبب قرارها استقبال اللاجئين. وقال دي مايتسيره وهو عضو بحزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي الذي تنتمي إليه ميركل في مؤتمر صحافي «الانطباع لدينا هو أن التراجع في أعداد الوافدين مرتبط بشكل وثيق بالطقس وخاصة الأحوال المضطربة في البحر المتوسط».

وأضاف «نشهد جهودا من قبل تركيا لتقليل عدد المهاجرين بشكل غير قانوني من تركيا.. لكن لا يمكننا تأكيد حدوث انخفاض مستمر ودائم وملحوظ بسبب هذه الأنشطة وبناء على خطوات أحادية في ديسمبر». ودخل ألمانيا عبر النمسا كل يوم في ديسمبر ما بين 2500 و4000.

ويقل هذا الرقم كثيرا عن عشرة آلاف سجل وصولهم يوميا في ذروة الأزمة في الخريف لكنه رغم ذلك لم ينخفض بالشكل الكافي لإسكات منتقدي ميركل. ويصل معظم المهاجرين الى أوروبا من خلال القيام بالرحلة القصيرة من تركيا الى اليونان، وتريد ميركل من تركيا وقف تدفقهم واستقبال طالبي اللجوء الذين ترفضهم أوروبا.

أضف تعليقك

تعليقات  0