لهذه الأسباب عليك البدء بممارسة الرياضة فورا

البدء في الذهاب لنادي رياضي قرار مؤجل لدى البعض بسبب ضغوط الحياة أو ربما الكسل. ومع بداية العام الجديد، الذي يمثل للكثيرين فرصة لتحقيق خططهم المؤجلة، نستعرض بعض الأسباب التي ربما تحفزك للبدء فورا بممارسة الرياضة.

يعرف كل من يمارس الرياضة الآثار السحرية للحركة على صحة الجسد والروح، لكن هناك بعض الحالات التي تستوجب استشارة الطبيب قبل ممارسة الرياضة، كالإصابة بمرض معين أو عند التقدم في العمر.

وحتى في هذه الحالات لا يجب التوقف تماما عن الرياضة والحركة إذ ينصح الخبراء بأبسط أشكال الرياضة كالمشي بصفة منتظمة أو أداء تمرينات خفيفة لشد العضلات.

وتلعب المواظبة دورا مهما في تحقيق أكبر استفادة من الرياضة، وهنا يرى الخبراء أن عدد المرات الأمثل لممارسة الرياضة هو ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيا ويفضل وجود يوم استراحة بين كل يومين تدريب لراحة الجسم.

لكن الكسل، وربما أعباء الحياة اليومية تكون السبب غالبا في تأجيل الكثيرين لخطوة البدء بممارسة الرياضة.

ولمساعدة هؤلاء، لخص موقع "أبوتيكين أومشاو" الألماني مجموعة من النقاط التي من شأنها تشجيع المبتدئين على ممارسة الرياضة:

اختر المناسب لك: الجري أو كرة القدم لا تناسب الجميع بالضرورة.

وبالتالي فإن أولى خطوات ممارسة الرياضة، تتمثل في اختيار نوعية الرياضة المناسبة لك وهو أمر قد يتطلب البحث لبعض الوقت، لكنك ستجد في النهاية بالتأكيد نوعية الرياضة المناسبة لشخصيتك ووضعك الصحي.

وبالنسبة لمن يعاني من قصور معين في أحد أجهزة الجسم، فعليه أولا استشارة الطبيب قبل البدء في القيام بأي نشاط رياضي.

فوائد صحية لكن دون إغفال المتعة: يؤكد الخبراء أن كل حركة نقوم بها تعود بالنفع على أجهزة الجسم المختلفة.

وتعود الرياضة بالنفع على جهاز المناعة والدورة الدموية بشكل خاص.

لكن من المهم هنا ألا تكون الفوائد الصحية وحدها هي الدافع وراء ممارسة الرياضة، فحالة الاستمتاع التي تتسبب فيها الرياضة، من أكبر المحفزات على الحركة المستمرة.

شباب دائم: الاحتفاظ بالمظهر الشاب واللياقة في سنوات العمر المتقدمة، هو حلم الجميع.

وتساعد المواظبة على الرياضة في الاحتفاظ باللياقة رغم التقدم في العمر.

كما أنها تقلل من فرص تعرض كبار السن للكسور الناتجة عن السقوط.

ويلخص أخصائي الطب الرياضي الألماني كارل هاينز تسايلبرغر لموقع "أبوتيكين أومشاو"، تأثير الرياضة على اللياقة بقوله:

"الرياضة هي ينبوع الشباب".

فقدان الوزن دون أضرار: الرياضة هي الفرصة الذهبية للراغبين في التخلص من الوزن الزائد والاحتفاظ بجسد رشيق.

فالحركة البدنية تساعد في حرق السعرات الحرارية الزائدة دون الأضرار التي يمكن أن يتسبب فيها اتباع حمية غذائية معينة.

وتساعد الرياضة (بحسب نوعها وفترة ممارستها) في حرق ما يصل إلى 800 سعرة حرارية إضافية في الساعة الواحدة، كما يقول الخبراء.

أضف تعليقك

تعليقات  0