السيسي يحضر الاحتفال بعيد الميلاد في الكاتدرائية الإرثوذكسية في القاهرة

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إنه لابد من نشر ثقافة قبول الاخر كي يعيش المجتمع في سلام .

وأضاف السيسي في كلمة مقتضبة له أمام جموع المحتفلين بعيد الميلاد للكنيسة الشرقية في الكاتدرائية المرقصية بالقاهرة "علينا ان نعطي الناس المثل والمحبة واذا فعلنا ذلك سنعيش في سلام."

وتعد هذه الزيارة الثانية للرئيس السيسي للعام الثاني على التوالي للكنيسة الارثوذكسية الرئيسية بالقاهرة لتقديم التهاني للمسيحيين المصريين المحتفلين أثناء قداس يرأسه بابا الاسكندرية وبطريرك الأقباط الارثوذكس .

وزار السيسي نفس الكنيسة العام الماضي لتقديم التعزية في مقتل أقباط مصريين على يد تنظيم داعش في ليبيا .

وفي كلمته اشار السيسي ايضا إلى أن هناك تأخر في اعادة بناء وترميم عدد من الكنائس التي تعرضت لاعتداءات من بينها كنائس بصعيد مصر وغيره عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013 .

وتعهد السيسي الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع ونائب رئيس الوزراء في ذلك الحين بإعادة ترميم الكنائس المتضررة على نفقة الدولة .

وأضاف "واصلاح الكنائس ليس تفضل مننا وانما حقا لكم ولن ننسي لكم وللبابا الموقف الوطني العظيم."

وعادة ما تشكل مسألة بناء الكنائس وترميمها مسألة حساسة في السياسة والمجتمع المصري. وكان البابا تواضروس الثاني شارك في إعلان خارطة الطريق التي مهدت، بعد عزل مرسي من منصبه، لوضع دستور جديد وانتخابات رئاسية وتشريعية جديدة خلال العامين الماضيين .

أضف تعليقك

تعليقات  0