السعودية: إحالة 4 جواسيس إيرانيين إلى «المحكمة الجزائية».. قريباً


تستعد هيئة التحقيق والادعاء العام السعودي حاليًّا لرفع أوراق أربعة إيرانيين متورطين في قضايا تمس الأمن الوطني السعودي، أحدهم جاسوس لصالح الاستخبارات الإيرانية، إلى المحكمة الجزائية المتخصصة تمهيدًا لمحاكمتهم.

وأشارت المعلومات إلى أن متهمًا إيرانيًّا خامسًا يقضي عقوبة السجن الصادرة وفق حكم قضائي، بعد ثبوت تورطه في عمليات تجنيد وتسفير عدد من الشباب السعودي إلى طهران، وإيوائهم في منزله، والتنسيق للزج بهم في مناطق الصراع، مستغلا قدومه لموسم الحج لتنفيذ مخططات إرهابية، حيث حكم عليه بالسجن 13 عامًا، وإبعاده عن المملكة بعد انتهاء محكوميته، وفقا لصحيفة «عكاظ» السعودية

. وأفادت المعلومات أنه تم إيقاف المتهمين الخمسة في أوقات متفرقة بين أعوام 29-1435، فيما يُعد المتهم الخامس أول إرهابي إيراني تم القبض عليه منذ بدء العمليات الإرهابية في عام 2003، التي واجهتها الأجهزة الأمنية بكل قوة، وتم خلالها قتل عناصر من تنظيم القاعدة في الداخل. ووفق المعلومات فإن الإيراني المدان بالإرهاب، يدعى (م- ع- ش-ز)، تم القبض عليه في 27/12/1429، ويحمل المؤهل الابتدائي، حيث ثبت تورطه في جرائم إرهابية تمثلت في استقباله عددًا كبيرًا من السعوديين وإيوائهم في منزله في إيران، والزج بهم إلى مواطن الفتنة في أفغانستان، والمشاركة في القتال الدائر هناك، بالإضافة إلى تواصله مع عدد من المنسقين في داخل المملكة وخارجها لذلك الغرض وتستره عليهم، واستلامه من أحد السعوديين الذين استقبلهم في إيران مبلغ 6800 يورو، وتسليمه لأحد منسقي خروج الشباب لأفغانستان.

كما أدين المتهم الإيراني باستغلال موسم الحج في الوصول إلى المملكة، ومواصلة نشاطه في التنسيق للشباب السعودي لإخراجهم لأفغانستان، وتواصله خلاله مع المنسقين والراغبين في السفر إلى هناك، بالإضافة إلى محاولات تضليل الجهات الأمنية السعودية بإتلاف شريحة جوال خشية القبض عليه، وهروبه من رجال الأمن، وتنكره بحلق لحيته لذلك الغرض، وتجنيده بعض الأشخاص خلال بقائه في مكة لتهريبه إلى اليمن، مقابل مبالغ مالية، بعدما علمه بأنه أحد المطلوبين للسلطات السعودية.

أضف تعليقك

تعليقات  0