قطر: استخدام النظام السوري سياسة التجويع سلاحا يعد جريمة حرب


أكد وزير الخارجية القطري الدكتور خالد بن محمد العطية اليوم ان استمرار واصرار النظام السوري واعوانه في استخدام سياسة حصار المناطق المدنية بما في ذلك استخدام سياسة التجويع سلاحا هو جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية.

جاء ذلك في رسائل بعثها العطية الى كل من رئيس مجلس الامن اليبو اوسكار روسيلي فيريري والامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة موغنز ليكيتوفت رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة تناولت الوضع الانساني المتدهور في سوريا وخصوصا في الزبداني ومضايا وبقين وبلودان التي تعاني من الحصار المفروض على السكان المدنيين.

وقال في رسائله ان هذا الحصار يأتي في سياق السياسة الممنهجة التي يستخدم فيها النظام السوري واعوانه التجويع سلاحا ويستمر في منع المواد الغذائية والطبية والاحتياجات الاساسية عن الشعب السوري ومعاقبته معاقبة جماعية ويفرض الحصار على مناطق مأهولة كما هو الحال في احياء بمدينة حمص والغوطة الشرقية وبلدتي داريا والمعضمية بريف دمشق وغيرها.

واشار الى انه في مضايا قامت قوات النظام مدعومة بميليشيات موالية له بحصار عسكري محكم على البلدة في محاولة لتخيير سكانها بين الجوع او الركوع لنظام يستمر في قتل شعبه.

أضف تعليقك

تعليقات  0