واشنطن بوست: طهران ليست جادة في معاقبة مهاجمي السفارة السعودية


قالت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني، وصف المتظاهرين الذين هاجموا السفارة السعودية في بلاده بـ “المجرمين”، وذلك في رد لافت من قبل روحاني الذي يسعى إلى رأب الصدع مع العالم، خاصة عقب توقيع الاتفاق النووي بين بلاده والدول الكبرى.

وفي الوقت نفسه، توقعت الواشنطن بوست ألا تقوم إيران بمعاقبة هؤلاء “المجرمين”، على الرغم من أن روحاني حث محاكم بلاده على ملاحقة المتظاهرين الذين اقتحموا السفارة السعودية والقنصلية، حيث أكد أن جميع البعثات الدبلوماسية تستحق الحماية. واعتبر روحاني ما قام به المتظاهرون بأنه عمل خاطئ وغير قانوني، وأن حكومته ستتعامل بجدية مع أولئك الذين كانوا مسؤولين عن الأمن.

تصريحات روحاني تأتي كمحاولة إيرانية لرأب الصدع مع المملكة العربية السعودية، خاصة في أعقاب حملة مقاطعة دبلوماسية لطهران لم يسبق لها مثيل، بعد أن أعلنت جيبوتي قطع علاقتها الدبلوماسية مع إيران، وانضمت قطر إلى ركب الدول التي تتضامن مع السعودية وقررت استدعاء سفيرها من طهران، وسلمت سفير إيران مذكرة احتجاج رسمي على ما تعرضت له سفارة السعودية.

أضف تعليقك

تعليقات  0