"الداخلية" تحدد مصير «البدل الأمني» قريباً


تدرس وزارة الداخلية حالياً جملة اقتراحات الاستعاضة عن بدل الحجز ببدل أمني،على أن يتقرر مصيره خلال الاجتماعات المقبلة، بعد اعتماد الجهات التي يصرف لها البدل الأمني.

وأوضح وكيل وزارة الداخلية المساعد للشؤون المالية والإدارية اللواء الشيخ أحمد الخليفة أن نقطة الخلاف حول المشروع هي هل نقره لجميع منتسبي قطاعات وزارة الداخلية أم يتم إقراره لقطاعات معينة.

وأشار الخليفة إلى أنه لا يعقل أن يصرف لرجل الأمن في الشارع، ويصرف لرجل الأمن في المكتب، ففي ذلك عدم عدالة، مؤكداَ المريح في موضوع البدل الأمني أنه سوف يصرف شهرياً مع الراتب وليس بعد أشهر كبدل الحجز،

وعموماً كل ذلك سيتقرر خلال الاجتماع المقبل لتحديد الجهات التي سيتم صرف البدل لها.

وكشف عن استكمال تطبيق نظام البصمة على قطاعات وزارة الداخلية كافة، مشيراً الى ان الشهر الجاري سيشهد البدء بالمرحلة الأخيرة وهي التطبيق على المنافذ البرية والبحرية والمطار لنستكمل المنظومة ونلتزم بقرارات ديوان الخدمة المدنية في هذا الشأن.

وشدد على أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد حريص على أن يتم تطبيق القانون على الكبير والصغير في وزارة الداخلية لكونهم القدوة، وبذلك لن نتهاون في تطبيق توجيهاته وفق النظام والقانون.

أضف تعليقك

تعليقات  0