الجامعة العربية تكلّف نبيل العربي بإبلاغ مجلس الأمن بتطورات الأزمة مع إيران


أعلنت جامعة الدول العربية في البيان الختامي الذي أعقب اجتماع وزراء الخارجية اليوم الأحد، دعمها الرياض في مواجهة الاعمال العدائية الايرانية.

وأكد مجلس وزراء الخارجية العرب في البيان التضامن الكامل مع السعودية في مواجهة الاعمال العدائية والاستفزارات الايرانية ودعم حهودها في مكافحة الارهاب ودورها في تعزيز الامن والاستقرار والامن في المنطقة. كما عبر عن استنكاره للتصريحات الايرانية العدائية والتحريضية ضد السعودية فيما يتعلق بتنفيذ الاحكام القضائية الصادرة بحق عدد من الارهابيين.

وفي البيان الختامي الذي وزع بعد الاجتماع نددت الجامعة العربية أيضا باكتشاف البحرين لخلية إرهابية مدعومة من الحرس الثوري الإيراني. وكلف المجلس الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي بالتواصل مع وزراء خارجية كل من الإمارات والبحرين والسعودية ومصر لمتابعة تطورات الأزمة مع ايران وسبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية ورفع نتائج ذلك الى مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في دورتة المقبلة.

وطلب المجلس من الأمين العام للجامعة العربية إبلاغ هذا القرار للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن كما طلب من مصر بصفتها العضو العربي في مجلس الامن بمتابعة هذا الموضوع. وأيد كل أعضاء الجامعة العربية البيان باستثناء لبنان الذي قرر النأي بنفسه عنه.

وعقد مجلس جامعة الدول العربية الاجتماع، بناء على طلب السعودية لبحث الاعتداء الإيراني على حرمة السفارة والقنصلية السعوديتين في طهران ومشهد. وكانت الجامعة العربية قد دانت الاعتداء الذي تعرضت له سفارة السعودية في إيران، معتبرة ذلك انتهاكا صارخا للمواثيق والأعراف الدولية. وشدد الأمين العام للجامعة العربية، على ضرورة احترام إيران لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، حيث من حق الدول الحفاظ على أمن مواطنيها والسلم الأهلي ووحدة نسيجها الاجتماعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0