الداخلية الإيرانية تعترف بالتقصير في حماية السفارة السعودية

في مكاشفة نادرة، اعترفت الداخلية الإيرانية بالتقصير الذي ارتكبته أجهزة الأمن الإيرانية في الدفاع عن السفارة السعودية بطهران وقنصليتها بمشهد، معلنةً عن إقالة مساعد محافظ طهران على خلفية الحادث.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية (شبه الرسمية)، الأحد (10 يناير 2016)، عن المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية حسين علي أميري؛ قوله إن الاعتداء على السفارة السعودية من قبل بعض المتظاهرين، كان أمرًا متوقعًا، محملًا قوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية المسؤولية عن عدم اتخاذ التدابير اللازمة للحؤول دون وقوع الاعتداء.

وكشف "أميري" أن إقالة مساعد محافظ العاصمة طهران للشؤون الأمنية صفر علي براتلو من منصبه، جاءت على خلفية مهاجمة السفارة، معبرًا عن إدانته هذه الاعتداءات.

وأشار المتحدث باسم وزارة الداخلية إلى أن الرئيس الإيراني أمر بمتابعة الحادث فور وقوعه، وقال إن وزير الداخلية -ووفقًا لواجباته القانونية- أوعز بتشكيل فريق للتحقيق وكشف ملابسات الحادث.

وأضاف أنه حسب إعلان المساعد الأمني للداخلية، فقد تم اعتقال نحو 60 شخصًا في قضية مهاجمة السفارة السعودية في طهران، ويجري الآن التحقيق معهم، وسيتم معاقبة المقصرين وإحالتهم إلى القضاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0