الرئيس الفرنسي: الاسد لا يمكن أن يلعب دورا في مستقبل سوريا


اعتبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم ان رئيس النظام السوري بشار الاسد “لا يمكن ان يلعب دورا في مستقبل سوريا”، فيما دعا الى اتخاذ تدابير فورية لايصال المساعدات الانسانية للمناطق المحاصرة في سوريا وخاصة مضايا.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان صحفي ان الرئيس هولاند اكد خلال اجتماعه في قصر الاليزيه مع رئيس اللجنة التفاوضية العليا للمعارضة السورية رياض حجاب ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 الذي اعتمد في ديسمبر الماضي دون تاخير والذي يدعو الى المضي في عملية انتقالية سياسية في سوريا على أساس بيان جنيف.

واضاف البيان ان هولاند اكد “الدعم الكامل” لممثلي المعارضة السورية لاستئناف المفاوضات مع النظام السوري على جدول أعمال محدد، ودعا الى اتخاذ “تدابير إنسانية عاجلة” سيما في المناطق المحاصرة وخاصة مضايا. ونقل البيان عن الرئيس الفرنسي القول “ان جدية النظام للمضي في التفاوض سيتم الحكم عليها من خلال الوقف الكامل للقصف العشوائي وسياسة التجويع التي تشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد اكد خلال اجتماع عقده مع حجاب في مقر الخارجية الفرنسية اهمية مواصلة العملية السياسية واستئناف المفاوضات السورية المقررة في 25 يناير الجاري.

واستعرض الجانبان حسب بيان للخارجية الفرنسية موضوع الاستجابة للوضع الإنساني المأساوي سيما في المناطق التي يفرض عليها النظام الحاصر وفي مضايا. ودعا فابيوس في تصريحات صحفية عقب اللقاء الى “رفع الحصار ووقف الهجومات العشوائية ضد المدنيين” داعيا نظام بشار الاسد الى “تحمل مسؤوليته قبل اسابيع من استئناف المفاوضات.

أضف تعليقك

تعليقات  0