تراجع فائض الميزان التجاري إلى 1.8 مليار دينار


أظهر تقرير بنك الكويت الوطني أن بيانات التجارة الخارجية أوضحت أن فائض الميزان التجاري للكويت قد تراجع في الربع الثالث من العام 2015 ولكنه لايزال قويا نسبيا عند 17% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار التقرير إلى تراجع الفائض ليصل إلى 1.8 مليار دينار خلال الربع الثالث من العام 2015 متأثرا باستمرار تراجع أسعار النفط الذي فرض ضغوطاته على الصادرات، متوقعا أن يشهد الفائض التجاري مزيدا من التراجع في الربع الأخير من العام 2015 مع استمرار تراجع أسعار النفط.

ولفت التقرير إلى ان عائدات تصدير النفط في الربع الثالث من العام 2015 تراجعت إلى 3.7 مليارات دينار من 4.3 مليارات دينار في الربع الربع الثاني من العام 2015 نتيجة تراجع أسعار النفط.

وبين التقرير أن تراجع سعر خام التصدير الكويتي من متوسطه في الربع الثاني من العام 2015 البالغ 58 دولارا للبرميل ليصل إلى 47 دولارا للبرميل في الربع الثالث من العام 2015.

وتوقع التقرير أن تستمر الصادرات النفطية بالتراجع خلال الأشهر القادمة مع استمرار تراجع أسعار النفط والضغوطات التي قد يولدها هذا التراجع، حيث بلغ متوسط سعر خام التصدير الكويتي 38 دولارا للبرميل في الربع الأخير من العام 2015.

وذكر التقرير ان نمو الصادرات غير النفطية تراجع في الربع الثالث من العام 2015 بواقع 8% على أساس سنوي نتيجة تراجع أسعار الإيثيلين وقوة الدينار أمام معظم العملات الرئيسية (باستثناء الدولار).

أضف تعليقك

تعليقات  0