الفيفا يقيل أمينه العام جيروم فالكه


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الأربعاء أنه أقال أمينه العام جيروم فالك عقب مزاعم بارتكاب فساد في عملية بيع تذاكر نهائيات كأس العالم.

وقال الفيفا في بيان له دون توضيح سبب الإقالة: "قررت لجنة الطوارئ إقالة جيروم فالك من منصبه كأمين عام للفيفا بشكل فوري".

وكان فالك من بين الشخصيات الأكثر نفوذا في الفيفا ومسؤولا عن ضمان اكتمال استعدادات بطولتي كأس العالم الماضيتين في جنوب إفريقيا 2010، والبرازيل 2014، في الوقت المحدد.

وأوصى تحقيق أجرته لجنة القيم في القضية بالإيقاف تسع سنوات لفالك، وهو الذراع اليمنى السابقة لسيب بلاتر رئيس الفيفا الذي أوقف هو نفسه ثماني سنوات.

وكان قد تم إعفاء جيروم فالك من مهامه بشكل مؤقت كأمين عام في 17 سبتمبر 2015. ومنحه الفيفا إجازة مفتوحة، عقب هذه المزاعم وقرر إيقافه مبدئيا لمدة 90 يوما في أكتوبر الماضي، عندما بدأت تحقيقات لجنة القيم.

كما تم في 7 يناير 2016 فتح إجراءات قضائية بحقه من قبل الغرفة القضائية التابعة للجنة أخلاقيات الفيفا، التي يرأسها هانز يواكيم إيكيرت، وتمديد الإيقاف لمدة 45 يوما أخرى، ومنعه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

وقال الفيفا إن ماركوس كاتنر القائم بأعمال الأمين العام للاتحاد سيواصل شغل مهام هذا المنصب في الوقت الحالي.

أضف تعليقك

تعليقات  0