وكيل التعليم العالي: آلية خليجية مشتركة للاعتماد الاكاديمي ومعادلة الشهادات


كشف وكيل وزارة التعليم العالي بدولة الكويت الدكتور حامد محمد العازمي اليوم الاربعاء عن تأسيس آلية خليجية مشتركة للاعتماد الاكاديمي ومعادلة الشهادات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال العازمي عقب الاجتماع ال16 للجنة رؤساء لجان معادلة شهادات التعليم العالي بدول المجلس ان الآلية سترتكز في عملها على معايير وأسس علمية واضحة للحكم على القبول من عدمه في الدول الاعضاء.

وأكد أن تأسيس الالية يؤكد اهمية تبادل المعلومات بين دول المجلس بشأن الممارسات الخاطئة في قبول او التعامل مع طلبة دول المجلس وتسهيل اجراءات معادلة الشهادات الصادرة من هيئات الاعتماد الاكاديمي الخليجية بدول المجلس.

وبين ان الالية تتطلب توحيد معايير القبول للطلاب بدول المجلس إضافة إلى حث الجهات المختصة بالمعادلات على اعتماد معايير واضحة للحكم على القبول من عدمه في الدول الاعضاء وحث اللجنة بشأن افادة الطلاب الدارسين ان هناك معايير لمعادلة الشهادات.

واشار إلى أن الاجتماع بحث ايضا الاهداف والضوابط والمعايير الخاصة الاسترشادية لتقييم المؤهلات العلمية التخصصية (الهندسية) لوضع معاير وآلية موحدة بين الدول الاعضاء لهذه الشهادات كنظام استرشادي.

واوضح ان الضوابط والمعايير الاسترشادية الخاصة للتخصصات الهندسية تشترط بأن يكون الطالب حاصلا على الثانوية العامة بالقسم العلمي او ما يعادلها وان تكون المؤسسات التعليمية المانحة للشهادة موصى بها في دول مجلس التعاون ومعتمدة من قبل هيئات الاعتماد الاكاديمي.

وبين انه يجب ان تكون طريقة الدراسة بالنظام التقليدي بالحضور الكامل والتفرغ والاقامة بمقر المؤسسة التعليمية طول فترة الدراسة.

واكد ان الاجتماع ناقش معالجة الشهادات الوهمية بهدف وضع حد لهذه الشهادات مشيرا الى انه تم الاتفاق على وضع آلية موحدة من خلال تبادل المعلومات في هذا المجال لمواجهة تلك الشهادات والقضاء عليها في دول المجلس.

وعن اهم الاليات التي تم الاتفاق عليها لمواجهة الشهادات الوهمية اوضح العازمي انه تم الاتفاق على تبادل المعلومات بشكل سلس وسري تشمل جميع المؤسسات الوهمية وتبادل المعلومات بشأنها وتفعيل دور الاعتماد الاكاديمي بين دول المجلس بحيث تكون المؤسسات عنصر اساسي في اعتماد الشهادات الاكاديمية.

وأضاف انه تم الاتفاق على تكوين لجنة فنية مصغره تضم جميع الدول الاعضاء للخروج بآلية موحدة لوقف الشهادات الوهمية واعتماد الشهادات الجامعية وما فوق المرحلة الثانوية في الدول الاعضاء.

واكد على اللجنة على معالجة الشهادات الوهمية من خلال رفع توصية لاجتماع وزراء التعليم بدول المجلس القادم لإصدار تشريعات جديدة تساهم في مكافحتها والقضاء عليها. واشار الى ان جدول اعمال الاجتماع ضم عددا من المواضيع منها الضوابط والمعايير والدراسات في التعليم عن بعد او الانتساب والموقع الالكتروني الموحد للجنة الرئيسية لمعادلة الشهادات لدول المجلس وورشة العمل الاولى للجان معادلة الشهادات على مستوى مدراء ادارات المعادلات.

واضاف ان الاجتماع ناقش عددا من البنود على جدول اعماله للخروج بتوصيات تمهيدا لرفعها للاجتماع ال18 للجنة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي بدول المجلس المقرر عقده في العاصمة السعودية الرياض خلال شهر مارس المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0