بسكويت طحين الأرز ذو أخطار كبيرة على الأطفال


تحتوي المنتجات الغذائية المصنوعة من الأرز وطحينه، مثل بسكويت الأرز والحليب المصنوع من مسحوق الأرز،

على نسبة عالية من مادة الزرنيخ العضوي، وهو ما يزيد من مخاطرها بالنسبة للأطفال الصغار والرضع.

الأرز صحي ومفيد ولذلك يوجد في الكثير من الأطعمة الخاصة بالأطفال. ورغم فائدة الأرز،

إلا أن تناولها بإفراط قد يزيد من نسبة الإصابة بالسرطان لدى الأطفال والرضع.

وفي المواد الغذائية التي تحتوي على الأرز، مثل الحليب المصنوع من مسحوق الأرز والبسكويت المصنع من طحينه، توجد في الغالب نسب كبيرة من مادة الزرنيخ العضوي،

حسب ما ذكر مكتب حماية المستهلك الألماني في ولاية بافاريا.

ونصح المكتب أولياء الأمور بالتقليل من هذه المنتجات والمناوبة بينها وبين وجبات طعام أخرى تحتوي على البقوليات.

وفي سياق متصل، حذرت المؤسسة الألمانية لتقييم المخاطر أيضاً من تناول هذه المنتجات على الأطفال.

وقال رئيس المؤسسة، البروفسور أندرياس هينسل، إن "أسباب احتواء هذه المنتجات على نسبة عالية من الزرنيخ يجب أن تُبحث"،

كما نقل عنه موقع صحيفة "دي فيلت" الألمانية. وتحتوي الكثير من المواد الغذائية على مركبات الزرنيخ العضوي، مثل السمك وفواكه البحر.

لكن نسبتها لا تتجاوز المسموح به، وبالتالي لا ضرر من تناولها. أما الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الزرنيخ العضوي قد تسبب حالات تسمم طارئة.

وهناك بعض العلامات التي تشير إلى التعرض إلى التسمم بالزرنيخ، مثل تشنجات البطن والإسهال.

كما أن التناول المزمن لكميات صغيرة من الزرنيخ يمكن أن يسبب أضراراً للأعصاب والشرايين، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السرطان.

أضف تعليقك

تعليقات  0