سفير إيراني يتهم بلاده بالعنصرية وتخريب دول المنطقة


قال سفير إيران السابق لدى منظمة الأمم المتحدة منصور فرهنك إن النظام الإيراني، يتبع سياسة طائفية وتصدير نظامه إلى بلدان أخرى. جاء ذلك في رسالة له نُشرت في صحيفة نيويورك تايمز، ونقلتها وكالة أنباء «الأناضول» ردا على اتهام وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، المملكة العربية السعودية بممارسة الطائفية، في مقال نُشر عبر الصحيفة نفسها قبل أيام.

وقال فرهنك إن إيران دولة تنتهك حقوق الإنسان وتدعم التمييز الطائفي، وأُعدم فيها نحو 700 شخص خلال عام 2015. وأشار فرهنك إلى أن إيران تسببت بإخلال الاستقرار في كل من العراق واليمن وسوريا ولبنان، من خلال تقديم الدعم العسكري والاقتصادي للميليشيات الشيعية التي تقاتل في تلك البلدان.

ويشار إلى أن العلاقات الإيرانية السعودية، تشهد في الفترة الأخيرة، توترًا وصل لدرجة قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما، على خلفية اعتداء إيرانيين، على الممثليات الدبلوماسية للرياض، في طهران ومدينة مشهد.

أضف تعليقك

تعليقات  0