«داعش» يبيع ممتلكات «المسيحيين» في الموصل.. لتأمين موارده المالية


أفاد سكان محليون اليوم بان «داعش» شرع فى بيع عقارات ومنازل وممتلكات المسيحيين فى مدينة الموصل العراقية بالمزاد العلنى لتأمين موارد مالية لسد متطلباته.

وقالوا لوكالة الأنباء الألمانية إن تنظيم داعش افتتح اليوم مزادا علنيا فى منطقة دورة قاسم الخياط غربى الموصل بعد اعلان عناصر الحسبة ، من خلال سياراتهم ودورياتهم العسكرية والامنية الجوالة فى الشوارع باستخدام مكبرات الصوت، بدء ساعة المزاد. واشار السكان إلى أن عناصر التنظيم أقدموا على عرض منازل وممتلكات العوائل المسيحية فقط داخل المزاد باعتبارها غنائم للدولة الاسلامية .

وأضافوا أن المزاد ضم اكثر من 400 منزل سكنى ونحو 19 عمارة تجارية وايضا 167 محلا ومخزنا ومرأبا تجاريا لصالح خزينة التنظيم التى تعانى من ضائقة مالية .

ويعانى تنظيم داعش فى محافظة نينوى منذ أكثر من ثلاثة أشهر من أزمة مالية خانقة جراء تجفيف اغلب مصادر تمويله بعد منع شراء النفط المهرب من المناطق الخاضعة لسيطرته ومنع الاتجار بالآثار فضلا عن تحرير الطرق الدولية التى كان يستخدمها فى عمليات تهريب السلاح والعتاد باتجاه سورية وتركيا ما جعل منه غير قادر على تأمين حتى رواتب عناصره الأمر الذى جعله يبحث عن مصادر تؤمن له موارد مالية.

أضف تعليقك

تعليقات  0