«التربية» تعلن رؤيتها الاستراتيجية وخطة تطوير المناهج


قال وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري اليوم إن الوزارة أعدت رؤية استراتيجية تتضمن نظاما تعليميا يساهم في الازدهار الاقتصادي والاجتماعي للكويت. وأضاف الأثري في تصريح صحافي أن الوزارة اصدرت كتيبا بعنوان (مشاريع الخطة الإنمائية لوزارة التربية) يتضمن الرؤية الإستراتيجية وخطة تطوير المناهج ومشروع الإدارة المتكاملة لمنظومة البيئة التعليمية. 

وذكر ان الرؤية الاستراتيجية تتضمن خطة تطوير للمناهج الدراسية ضمن حاجات ومتطلبات المتعلمين وسوق العمل والتغيرات التي تطرأ على المعرفة والقيم والمهارات والمستجدات في مجال التكنولوجيا الحديثة. وأوضح أن الاستراتيجية تهدف الى المساعدة في تطوير النظام التعليمي بدولة الكويت وتعزيز القيم الايجابية المستمدة من الشريعة الإسلامية وتأصيلها وبخاصة قيم ومفاهيم المواطنة المرتبطة بالديمقراطية والحرية وسيادة القانون وثقافة التسامح والقبول بالآخر وحقوق الإنسان.

وأشار الى أنها تسعى للتأكيد على الهوية الكويتية من خلال تعزيز منظومة متكاملة من القيم المستمدة من الشريعة الإسلامية بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات تطوير التجهيزات المدرسية بالتعليم العام وجميع أنواع التعليم الأخرى لتحسين البيئة المدرسية بشكل عام.

وبين أنها تستهدف أيضا تعزيز التكنولوجيا في التعليم لجميع المواد الدراسية وإنشاء مراكز مصادر التعلم وإدخال الألعاب التربوية ومشروع تطبيق الإستراتيجية الوطنية لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في العملية التعليمية وتطوير مشروعات الحكومة الالكترونية في الأعمال الإدارية.

وأوضح الاثري أن الكتيب يشتمل على مشروع الإدارة المتكاملة لمنظومة البيئة التعليمية الذي يعمل على مواكبة التجارب العالمية المثبتة لتطوير وتحسين الخدمات العامة في جميع مرافق الوزارة للمساهمة في رفع مستوى الأداء في الأعمال والوظائف المتعلقة بالعملية التعليمية في دولة الكويت. وأكد أن الوزارة أخذت على عاتقها تنفيذ رؤية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لتكون الكويت مركزا ماليا وتجاريا وتطبيقها من خلال تنمية الموارد البشرية بدء من الطالب والمعلم والبيئة المدرسية.

وأشار الى أن الوزارة قامت بالتعاون مع الأمانة العامة للتخطيط والتنمية بإعداد خطة إستراتيجية لمشاريع الإنمائية للسنوات (2015/2016 2016/2017) شملت جميع الفئات المختلفة في (التربية) لتكون منظومة متكاملة في العملية التربوية ومكملة لمشاريع وزارات الدولة الأخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0