«الصحة»: تعميم الإسعاف الجوي على 64 مركزا على مستوى الكويت


أفاد مدير إدارة الطوارئ الطبية في وزارة الصحة الكويتية الدكتور طارق الجسار اليوم ان هناك اربع سيارات للعناية وغرف الطوارئ سيجري ادخالها للخدمة قريبا بالاضافة الى دعم الاسعاف الجوي من خلال 64 مركز اسعاف منتشرة على مستوى البلاد. مؤكدا ان الوزارة وضعت خطة استراتيجية لتطوير الادارة ودعمها بالاليات والمعدات الحديثة.

وقال الجسار على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي لطب الطوارئ والصحة العامة (قطر - 2016) ان قطاع الطوارئ الطبية يحظى باهتمام كبير من قبل الحكومة الكويتية لما له من دور انساني رائد لافتا الى انه كان من اوائل القطاعات حصولا على شهادة (الايزو) في عام 1997.

وأضاف ان القطاع ادخل اخيرا 51 سيارة اسعاف جديدة للخدمة ، مبينا ان هناك اربع سيارات اخرى للعناية وغرف الطوارئ سيجري ادخالها للخدمة قريبا بالاضافة الى دعم الاسعاف الجوي من خلال 64 مركز اسعاف منتشرة على مستوى البلاد.

وذكر أن القطاع يعمل على دعم قطاع التدريب وتطوير وسائل الاتصال ما بين غرف الاسعاف وغرف الطوارئ داخل المستشفيات بهدف المساعدة في اسعاف المريض بأقرب وقت وانقاذ الارواح وتقليل الوفيات الناتجة عن الحوادث. وعن المشاركة في اعمال المؤتمر قال الجسار ان مشاركة الوفد الكويتي بأعمال المؤتمر تأتي ايمانا بأهمية مواكبة آخر المستجدات الطبية فيما يتعلق بقطاع الطوارئ الطبية ومد جسور التعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بالقطاع الصحي.

من جهته قال مراقب خدمات الاسعاف بادارة الطوارئ الطبية بوزارة الصحة الكويتية جاسم ياسين الفودري ان قطاع الطوارئ الطبية شهد طفرة كبيرة العام الماضي من خلال دخول الاسطول الجوي المكون من ثلاث طائرات بواقع طائرتي هيلوكبتر وطائرة لنقل المرضى خارج البلاد.

واضاف الفودري انه منذ العمل بنظام الاسعاف الجوي في مارس الماضي تم نقل ما يقارب 400 مصاب من مختلف انحاء البلاد لا سيما الجزر البحرية والمناطق الحدودية والاماكن التي يصعب وصول سيارت الاسعاف لها مبينا ان الخدمة ساهمت في تقليل معدل وصول سيارات الاسعاف الى الموقع ووصول المريض الى المستشفى بأسرع وقت ممكن.

واوضح ان طائرة الاخلاء الطبي الخاصة بقطاع الطوارئ الطبية ساهمت ومنذ عملها في يناير 2015 بنقل ما يقارب 70 مريضا الى خارج الكويت حسب قرارات لجنة العلاج بالخارج لنقل المرضى خلال 24 ساعة.

وأكد ان التوزيع الجعرافي لمراكز الاسعاف المنتشرة في مناطق الكويت والمجمعات يساهم في تقليل معدل وقت الوصول للحواث بشكل اسرع لاسيما المناطق الحدودية ومناطق البر من خلال عمليات التدخل السريع. وأشار الى ان قسم التدريب في قطاع الطوارئ الطبية يعمل من خلال مشروع وطني لتأهيل عشرة في المئة من افراد المجتمع لطرق انقاذ الحياة للمساهمة في تقليل الاصابات والمضاعفات الناتجة عن الحوادث والاصابات.

وبين ان عام 2016 سيشهد افتتاح مركز تدريب متكامل في منطقة الصباح الطبية لتدريب العاملين من خلال دورات متخصصة اضافة الى افتتاح مركز للاسعاف الجوي يشمل غرف تدريب ومهابط للهيكوبترات وكذلك اقامة عدد من التمارين المشتركة مع الجهات الاخرى.

أضف تعليقك

تعليقات  0