ديوان المحاسبة : مصروفات " الصحة " تتضخم وعقاقير منتهية الصلاحية ب 7 ملايين


ارتفعت مصروفات وزارة الصحة عن السنة المالية 2015/2014 عن مصروفات السنة المالية السابقة " 2013 / 2014 بنسبة تجاوزت الـ %26 في المئة وذلك حسب تقرير ديوان المحاسبة عن الوزارة.

وكشف تقرير ديوان المحاسبة عن وجود كميات كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية خلال السنوات 2012، 2013، 2014 في المستودعات الطبية بصبحان،

بلغت قيمة ما أمكن حصره منها ما جملته 7.464.200 دينار كويتي من دون اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصرف فيها والعمل على الحد منها منعا للهدر في المال العام بالمخالفة لتعميم وزارة المالية رقم 3 لسنة 2004 بشأن التصرف في الموجودات الخارجة عن نطاق الاستخدام.

وأضاف الديوان أنه قد " أفادت الوزارة ان ما يعادل 2.756.550 دينارا كويتيا مواد يتم توفيرها بناء على طلب لجنة الوقاية من الاشعاع مادة (يوديد البوتاسيوم) او نتيجة لتوقع حدوث انتشار مرض وبائي (انفلونزا الطيور) وان هذه الكميات يتم شراؤها بناء على قرار مجلس الوزراء تطبيقا لمبدأ الحيطة والحذر والمحافظة على الصحة العامة،

وان دور الوزارة يقتصر على تخزينها لحين الاحتياج لها حين وقوع الكوارث. أما باقي قيمة المبلع خلال الاعوام 2012 وحتى 2014 تمثل ما نسبته %0.5 من إجمالي مخصص بند الادوية،

وهي نسبة ضئيلة جدا كما أنه تم فرض غرامات تأخير وصلاحية عن تلك الاعوام بمبلغ 7.840.000 دينار كويتي،

وهناك أسباب أخرى أدت الى انتهاء صلاحية تلك الأدوية وعدم استخدامها، منها ظهور بدائل دوائية أكثر تطورا،

تغير معدلات طلب بعض المواد، بعض مواد قسم التغذية ذات صلاحية قصيرة، وتمت مخاطبة وزارة المالية للتنسيق مع لجنة التخلص وجهات الاختصاص الأخرى للعمل على التخلص من تلك المواد بأسرع وقت ممكن.

واشار الى مآخذ شابت تمديد العقد المبرم مع احدى الشركات بشأن تسجيل المشتركين بالضمان الصحي والتأمين الصحي

واصدار البطاقات الخاصة بهم لمدة ثلاث سنوات بتاريخ 2010/7/28 لافتاً الى عدم قيام الوزارة بإجراء الدراسة الجادة للايرادات المحصلة لحساب الشركة جراء تمديد العقد،

مما ترتب عليه منحها عائداً مالياً اضافياً بزيادة تقدر بقيمة 10.770.135 دينارا عن العقد الاصلي رغم تضمنه لاعمال انشائية وتجهيزات وحرمان الخزانة العامة من تلك المبالغ أو الحصول على ما يقابلها من الخدمات والتسهيلات.

أضف تعليقك

تعليقات  0