طهران: إطلاق سراح مساعد الرئيس الإيراني السابق.. المتهم في قضايا فساد كبرى


أعلنت وسائل إعلام إيرانية نبأ الإفراج عن «حميد بقائي» مساعد الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الذي اعتقل في يونيو الماضي بتهم الفساد وملفات الاختلاس الكبرى التي حدثت في عهد الحكومة السابقة.

وقال محامي بقائي في تصريحات صحافية، إنه “تقدم بطلب إلى السلطات القضائية للإفراج عن موكله حميد بقائي بكفالة”، مضيفاً أن “السلطات وافقت على الطلب”، وأفرج عن موكله الذي كان متواجدا في سجن ايفين شمال العاصمة طهران.

واعتقل بقائي عقب إصدار حكم بالسجن 5 سنوات على محمد رضا رحيمي، النائب الأول للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، بتهم فساد بقيمة 70 مليارا، حيث تم الحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات و91 يوماً، واسترجاع مبلغ 5 مليارات و700 مليون تومان (مليونا دولار)، ودفع غرامة مقدارها مليار تومان.

وكان رحيمي قد وجّه رسالة مفتوحة عبر وسائل الإعلام الإيرانية إلى الرئيس الإيراني السابق، انتقده فيها بسبب عدم الدفاع عنه إزاء اتهامات الفساد، وعدم إدلائه بشهادته بشأن هذا الملف، كاشفاً خلالها تورط عشرات المسؤولين و170 نائباً برلمانياً في قضايا الفساد والاختلاسات المالية.

وشكّل الكشف عن هذه الملفات أكبر فضيحة للمرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، الذي كان يقول عن حكومة أحمدي نجاد إنها “أكثر الحكومات نزاهة في تاريخ إيران”. كما أوقفت السلطات القضائية قائد الشرطة الإيرانية السابق، اللواء إسماعيل أحمدي مقدم في مايو 2015، وقامت بمحاكمته سراً حول ملف اختلاس آخر يعود لعام 2012 يتجاوز 1000 مليار تومان، وهذا المبلغ كان يعادل حوالي مليار دولار.

أضف تعليقك

تعليقات  0