وزيرا الدفاع الفرنسي والامريكي يتهمان موسكو بالاستمرار في استهداف المعارضة السورية


اتهم وزيرا الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان والامريكي اشتون كارتر اليوم موسكو بالاستمرار في توجيه ضرباتها الجوية في سوريا ضد قوات المعارضة التي تقاتل نظام الرئيس بشار الاسد ولا تستهدف مواقع ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

وقال لودريان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الامريكي في ختام اجتماع تنسيقي عقد في باريس لوزراء دفاع الدول السبع الاكثر التزاما في الحملة العسكرية ضد التنظيم انه "على الطائرات الروسية ان تتوقف عن استهداف قوات المعارضة السورية التي تقاتل التنظيم في سوريا".

واعرب عن امله في ان تراجع موسكو استراتيجيتها وتركز جهودها ضد التنظيم "ولا تقصف قوات المعارضة المدعومة من التحالف الدولي".

من جانبه دان كارتر القصف الروسي "الموجه" ضد قوات المعارضة السورية ووصفه بانه "خطأ استراتيجي". واوضح ان التحالف الدولي سيستمر في دعم قوات المعارضة السورية ضد نظام الاسد كما سيتم تسريع وتيرة الحملة العسكرية بهدف الاسراع في استعادة مدنية الموصل العراقية والرقة شرق سوريا.

واكد ان الولايات المتحدة "لن تتوسع في تعاونها مع روسيا" في حال استمرت في قصف المعارضة السورية المدعومة من التحالف الدولي.

كما دعا وزير الدفاع الامريكي دول المنطقة الى القيام بالمزيد في اطار التحالف ضد التنظيم معلنا عن اجتماع وزاري مرتقب سيعقد في بروكسل في فبراير المقبل لمناقشة الاطر الواجب اتخاذها لتكثيف الحملة العسكرية

أضف تعليقك

تعليقات  0