3416 حالة مرضية في البلاد برياض الاطفال


كشف تقرير تربوي عن وجود 3416 حالة صحية ومرضية واجتماعية ونفسية دون رعاية برياض الأطفال، في وقت هجرت فيه الباحثات النفسيات والاجتماعيات الكويتيات (وفق التقرير) هذه المؤسسات التربوية، إما بسبب تهميش دورهن الريادي أو لانعدام الحوافز والمكافآت.

وأظهر التقرير أنه صنف الحالات إلى 2044 حالة صحية ومرضية في المناطق التعليمية كافة، وحظيت منطقة الفروانية التعليمية بالمرتبة الأولى في عدد الحالات المرضية بواقع 521 حالة، تليها منطقة مبارك التعليمية بـ 482 حالة، ثم الأحمدي بـ 412 حالة، فحولي بـ396 حالة، فيما بلغت الحالات في منطقة الجهراء 191 حالة والعاصمة 42 حالة فقط.

وبين التقرير عدد الحالات الاجتماعية والنفسية في هذه المرحلة، حيث بلغت 1372 حالة، حظيت خلالها منطقة الفروانية أيضاً بالعدد الأكبر بواقع 387 حالة، تليها منطقة حولي بـ 335 حالة، ثم الأحمدي بـ 274 حالة، ثم مبارك الكبير بـ 202 حالة، فالجهراء بـ 134 حالة، فيما اقتصر عددها على 40 حالة فقط في منطقة العاصمة التعليمية.

وأكد الموجهة العامة لرياض الأطفال وداد المكيمي أن النقص شديد جداً في عدد الباحثات النفسيات والاجتماعيات في مرحلة رياض الأطفال، التي تتطلب تشخيصاً واكتشافاً مبكراً لتلك الحالات، ومن ثم علاجها على أسس علمية صحيحة من قبل مختصين في هذا المجال.

وأكد المكيمي في الوقت الراهن ونظراً للنقص الشديد في عدد الباحثات، تخصص المناطق التعليمية باحثة واحدة فقط لكل 3 رياض تقريباً، فيما يتراوح عدد الأطفال في الروضة الواحدة من 120 إلى 400 طفل، وهنا تكون المعالجة مستحيلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0