الدماغ البشري يسع مليار ميغابايت


اكتشف علماء امريكيون عن طريق الصدفة ان سعة ذاكرة الدماغ البشري تفوق ما كان متوقعاً بأكثر من 10 أضعاف.

وجاء اكتشاف هذه القدرات المذهلة للدماغ البشري بينما كان باحثون من معهد سولك بمدينة لاهويا بولاية كاليفورنيا الأمريكية، يقومون بإعادة بناء نموذج ثلاثي الأبعاد من أنسجة فرس البحر لإستخدامه كبديل لخلايا الدماغ. وصرّح الباحث الرئيسي في هذه الداراسة التي نُشرت في مجلة إي لايف، تيري سيجنوسكي «يمثل هذا الإكتشاف قنبلةً في مجال علم الأعصاب».

وأضاف «لقد اكتشفنا المفتاح الأساسي للمبدأ التصميمي الذي يجعل منطقة الحُصين العصبية تعمل بطاقة قليلة وقدرة حسابية عالية في الوقت نفسه، زادت قياساتنا الجديدة لسعة ذاكرة الدماغ عن تخميناتها السابقة بعامل يصل 10 بيتابايت على الأقل، بقدر حجم الشبكة العنكبوتية».

ووجد الباحثون أن كل نقطة اشتباك عصبي يمكن أن تخزن حوالي 4.7 بت من المعلومات، وهذا يعني أن الدماغ البشري لديه قدرة على تخزين واحد بيتابايت من المعلومات «مليار ميغابايت»، أي ألف تريليون بايت، وهذا يعادل حوالي 20 مليون خزانة من 4 أدراج لحفظ الملفات مليئة بالبيانات.

أضف تعليقك

تعليقات  0