أستراليا: أبوت يخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة

أعلن رئيس وزراء أستراليا السابق، توني أبوت، أنه سيخوض المنافسة على مقعده البرلماني في الانتخابات الاتحادية المقبلة، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم الإثنين.

ووضعت هذه الأنباء حداً لتكهنات بأن أبوت قد ينهي مسيرته السياسية، التي استمرت على مدى 22 عاماً، بعد الإطاحة به من منصب رئيس الوزراء في العام الماضي، ولكن قراره كان متوقعاً داخل أروقة الحزب الليبرالي، وفقاً لما ذكرته صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد".

وجاء إعلان أبوت، الذي خسر الزعامة أمام رئيس الوزراء الحالي مالكوم تيرنبول في سبتمبر(أيلول) الماضي، عن عزمه المنافسة في الانتخابات البرلمانية في بيان مقتضب مساء الأحد.

وقال أبوت: "لقد أثلج صدري ما تلقيته من دعم وتشجيع لمواصلة خدمة الوطن كعضو في البرلمان".

وأضاف: "لقد كان لي عظيم الشرف في خدمة مواطني (منطقة) وارينجا على مدى 22 عاماً، وآمل أن أحتفظ بثقتهم".

ومثل أبوت ضاحية وارينجا بشمال سيدني في البرلمان منذ أن دخل إلى عالم السياسة في انتخابات تكميلية في عام 1994.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات البرلمانية في أستراليا في 14 يناير(كانون الثاني) 2017 على أبعد تقدير.

أضف تعليقك

تعليقات  0