دراسة كندية: الضغط النفسى الشديد يسبب تلف خلايا المخ ويؤدى لـ"الخرف"


نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون كنديون، تمثلت فى أن الضغط الشديد والتوتر فى منتصف العمر يمكن أن يؤدى إلى الإصابة بمرض الزهايمر. وأوضح الباحثون فى الدراسة الجديدة المنشورة مؤخراً بصحيفة "الديلى ميل" البريطانية أن الإجهاد والضغط النفسى الشديد يمكن أن يسبب تلف الخلايا بالمخ، ما يؤدى إلى الخرف.

وقالت الطبيبة النفسية "ليندا ماه"، من جامعة تورونتو الكندية، إن القلق والإجهاد المزمن يؤثر على منطقة بالمخ تسمى "الحصين"، وهى مركز الذاكرة فى الدماغ، لافتةً إلى أن أولئك الذين يعانون من الاكتئاب لديهم انكماش فى هذه المنطقة.

وأضافت الطبيبة النفسية أن التوتر والإجهاد يضر بمنطقة "القشرة الجبهية" (PFC)، التى قد تكون مسئولة عن زيادة خطر الإصابة باضطرابات نفسية وعصبية، بما فى ذلك الاكتئاب والخرف.

وأشار الباحثون إلى أن التأمل قد يكون وسيلة للحد من مخاطر مرض الزهايمر حيث يخفف من حدة التوتر. يذكر أن دراسة سابقة شملت أكثر من 500 شخص من البالغين، ونشرت فى مجلة مرض الزهايمر، أثبتت أن البالغين الذين يعانون من التوتر ارتفع لديهم خطر الإصابة بالزهايمر والضعف الإدراكى فى وقت مبكر بنسبة تزيد عن 30%

أضف تعليقك

تعليقات  0