بدء محاسبة «كفلاء» بلاغات التغيّب الكيدية


 قال رئيس لجنة الفصل في بلاغات التغيب، مدير إدارة علاقات العمل في الهيئة العامة للقوى العاملة، د. مدلول الظفيري، أن اللجنة بدأت فعلياً بدراسة بلاغات التغيّب البالغ عددها 18 ألف و385 بلاغاً حسب إحصائية عام 2015، وذلك من خلال مراجعتها وتدقيقها واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وأكد الظفيري أن اللجنة التي يترأسها تضم كلا من مدير الادارة المركزية لنظم الإقامة العقيد حمد الطوالة بصفته نائب الرئيس، ومنصور البلاط مقرراً، والعضوين فيحان العتيبي وصلاح العازمي.

وبين أن اللجنة حازت ثقة قياديي وزارة الداخلية والهيئة العامة للقوى العاملة، وستسعى جاهدة من خلال توجيهات القياديين إلى إلغاء البلاغات التي تثبت كيديتها وتعديل أوضاع العمال بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن اللجنة ستقضي على البلاغات التي تثبت كيديتها بعد دراستها وفقاً للخطة التي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع الأخير لأعضاء اللجنة مع مدير عام شؤون الهجرة اللواء طلال معرفي.

ولفت إلى أن الخطة تتضمن النظر بهذه البلاغات خلال مدة 3 أشهر بدءا من الاسبوع المقبل، حيث ستعقد اللجنة 5 اجتماعات خلال الأسبوع بهدف الإنجاز بأسرع وقت ممكن، وضمان عدم الحاق اي اضرار بالعمالة الوافدة وتعزيز مكانة الكويت الدولية بهذا الشأن.

وأضاف أن اللجنة ستعاقب صاحب العمل في حال ثبت لها كيدية بلاغه بحق العامل، من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات أبرزها وقف ملف الكفيل برقم 131 في المنازعات لدى إدارة علاقات العمل، ووقف الملف في إدارة العمل برمز 32، ووقفه برمز التفتيش 72/73 وفقاً لعدد بلاغات التغيب الكيدية.

وأكد أن اللجنة لن نكتفي بإلغاء البلاغ في حال ثبتت كيديته بل ستوقع العقوبة على صاحب العمل أيضا

أضف تعليقك

تعليقات  0