وزير المالية: عند حصول فائض سنوي يرحل الى الاحتياطي العام للدولة


قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط بالوكالة أنس الصالح ان الفائض السنوي لميزانية الدولة متى ما حدث يرحل الى الاحتياطي العام ويستقطع منه نسبة 10 في المئة لصندوق الاجيال القادمة.

وقال الوزير الصالح ردا على تساؤلات نيابية حول مصير الفوائض المالية للدولة في السنوات المالية الماضية في جلسة مجلس الامة العادية اليوم الثلاثاء ان "كل ميزانية عبارة عن ايراد ومصروف ومتى ما كان هنالك فائض سنوي فهو يرحل الى الاحتياطي العام ويستقطع منه نسبة لصندوق الاجيال القادمة".

واضاف ان مجلس الامة يعقد جلسة سرية سنوية يعرض خلالها الحالة المالية للدولة ويبين اداء الهيئة العامة للاستثمار ومدى نمو الاحتياطيات المتراكمة.

وعما يطرحه البعض حول كيفية حصول عجز في هذه السنة رغم ما تملكه الدولة من احتياطات اوضح الصالح ان "العجز سنوي وربما لا يكون هنالك عجز في السنة المقبلة وهو ما يعتمد على سعر النفط والمصروفات".

وبين انه "متى ما صار هنالك عجز فسنحتاج الى تمويل هذا العجز ومتى ما صار هنالك فائض فسننقل الفوائض الى صندوق الاحتياطي العام".

وردا على مخاوف بعض النواب من تأثر محدودي الدخل اذا ما رفع الدعم عن بعض السلع قال ان "الحكومة كلفت مستشارا متخصصا للتأكد من عدم وقوع ضرر على من يستحق الدعم".

أضف تعليقك

تعليقات  0